الفلكي هندي: كسوف الشمس القادم في نهاية ذي القعدة بلا زلازل

تشهد الكرة الأرضية ظاهرة فلكية نهاية شهر ذي القعدة الجاري، بتوسط القمر بين الأرض والشمس ليسقط ظل القمر على الأرض مسببًا ظاهرة الكسوف للشمس، فتنكسف الشمس لفترة 6 ساعات يتحرك فيها ظل القمر على مدى عشرة آلاف كيلو متر مبتدئاً من المحيط الهادي ومارًا بالولايات المتحدة حتى ينتهي في المحيط الأطلسي.
وأوضح لـ “سبق” الباحث الفلكي، عضو الاتحاد العربي لعلوم الفلك والفضاء، ملهم بن محمد هندي، أنه يُشكل القمر ظلا دائريا قطره 115 كيلومترل يمر ببعض مدن الولايات المتحدة فتشاهد هذه المدن كسوفًا كليًا وتختفي الشمس تمامًا لمدة دقيقتين وأربعين ثانية، يحل خلالها الظلام فيشاهد سكان تلك المناطق النجوم اللامعة والكواكب مثل نجوم الجبار و كوكبي الزهرة والمشتري .
وقال: تشاهد عدد من الدول والولايات خارج مسار ظل القمر، كسوفًا جزئيًا يقل نسبته كلما أبتعدنا عن مسار الظل، فيمكن رؤية الكسوف الجزئي بكامل مراحله من كندا ودول شمال أمريكا الجنوبية والدولة الوحيدة خارج الأمريكيتين هي الأجزاء الغربية من المملكة المتحدة.
وأضاف: تدخل بعض الدول في رؤية الشمس وهي مكسوفة أثناء الغروب ولن يشاهدوا كامل مراحل الكسوف، ومنها دول عربية مثل المغرب وموريتانيا، وأووبية مثل إسبانيا وفرنسا وهولندا والدنمارك ، بينما يشاهد سكان شمال شرق روسيا شروق الشمس وهي مكسوفة جزئيًا .
وأردف: ظاهرة الكسوف الشمس الكلي الأخير خلال هذا العام لا يمكن رؤيتها في السعودية ولا الخليج، حيث يبدأ الكسوف الساعة 6:46 مساءً وينتهي الساعة 12:04 بعد منتصف الليل بتوقيت مكة.
وأكدَ الفلكي هندي أنه لا صحة للإشاعة المنتشرة حول الكسوف القادم أنه يسبب رياحا عاتية أو يرافقه زلازل مدمرة، وقال: هناك مبالغة في حقائق علمية وبُني عليها إستنتاجات خاطئة غير علمية، وإدعاء التنبوء بالزلازل التي ما زالت غير ممكنة حتى وقتنا الحاضر.
وبين أنَ أقرب كسوف كلي للشمس مشاهد في المملكة عام 1441 هـ، حيث تشهد المملكة كسوفا كليا يمر بالمنطقة الشرقية وتكون محافظة الهفوف المدينة الأبرز عربيًا في الكسوف.

 

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا