قرض سعودي جديد لمصر

وافق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الخميس (10 أغسطس 2017)، على اتفاقية قرض لمشروع توسعة محطة كهربائية في القاهرة لتوليد 650 ميجاواط.
وتبلغ قيمة القرض، بحسب ما نقلته وسائل الإعلام المصرية، نحو 375 مليون ريال سعودي، حيث يهدف المشروع للإسهام في تلبية الطلب المتنامي على الطاقة الكهربائية في مصر عن طريق زيادة قدرة التوليد في منطقة القاهرة، من خلال إضافة وحدة توليد بخارية بقدرة 650 ميجاواط.
ووقعت الحكومة المصرية والصندوق السعودي للتنمية في 8 أبريل 2016، اتفاقية قرض لتوسيع محطة لتوليد الطاقة الكهربائية غرب القاهرة.
يذكر أن التكلفة الإجمالية للمشروع تقدر بـ780 مليون دولار، ومن المتوقع أن يكتمل تنفيذه بنهاية عام 2019.
ويستحق أول قسط على الحكومة المصرية من مبلغ الاتفاقية في أبريل عام 2021، وينتهي السداد مطلع أكتوبر عام 2035، وذلك عبر سداد القرض على 30 قسطًا.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا