الرئيسيةاخبارعربية وعالميةزوجان يشتريان شارع الأثرياء.. ويخططان لفرض رسوم
عربية وعالمية

زوجان يشتريان شارع الأثرياء.. ويخططان لفرض رسوم

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

اشترى زوجان أمريكيان من أصول آسيوية، شارعًا بمدينة سان فرانسيسكو، مقابل 90 ألف دولار فقط.
وذكرت صحيفة صحيفة “سان فرانسيسكو كرونيكل” المحلية، أن “تينا لام” وزوجها المستثمر العقاري “مايكل تشنج” المولود في تايوان، اشتريا شارع بريسيديو تيرس الذي توجد به فيلل فخمة، خلال مزاد عقد في إبريل 2015.
الزوجان اللذان يقيمان في مدينة ساوث باي بولاية فلوريدا، يدرسان فرض رسوم على أصحاب المنازل، مقابل السماح لهم بركن سياراتهم أو استخدام الرصيف.
من جانبهم، أعرب ملاك العقارات وسكان الشارع عن غضبهم، بعد اكتشافهم أمر شراء شارعهم دون علمهم، وقدموا التماسًا لإلغاء عملية البيع، كما اختصموا المشتريين وإدارة المدينة.
وتم بيع الشارع بعد أن توقف اتحاد ملاك شارع بريسيديو، عن دفع ضريبة عقارية سنوية، تقدر بنحو 14 دولارًا، لمدة 30 سنة.
من جانبها، دافعت إدارة المدينة عن المزاد، وأوضحت المتحدثة باسم مجلس المدينة آماندا فريد، أن 99% من ملاك العقارات في سان فرانسيسكو يعرفون ما يجب فعله، وهو دفع الضرائب في مواعيدها، والتأكد من تحديث العناوين البريدية الخاصة بهم، وهو ما لم يقم به سكان شارع بريسيديو.
وشارع بريسيديو، يضمّ 38 منزلًا فخمًا، يبلغ متوسط سعر المنزل الواحد 5.1 مليون دولار، وهو شارع مغلق، وكانت تقطن به الرئيسة الديمقراطية السابقة لمجلس النواب في الكونجرس الأمريكي نانسي بيلوسي.