الرئيسيةاخبارمحليات“البيئة”: حظر 7 منتجات لارتفاع نسبة المبيدات.. ومتابعة دورية للتأكد من سلامة الأغذية الطازجة محلياً والمستوردة
محليات

“البيئة”: حظر 7 منتجات لارتفاع نسبة المبيدات.. ومتابعة دورية للتأكد من سلامة الأغذية الطازجة محلياً والمستوردة

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

أوضحت وزارة البيئة والمياه والزراعة، أنها ملتزمة في أعمالها الدورية للتأكد من سلامة الأغذية الطازجة المنتجة محلياً والمستورد منها، وذلك بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة في المملكة، انطلاقاً من دورها الإرشادي والرقابي على السلع الغذائية الموجودة في السوق المحلية.
وأكدت الوزارة في بيان إعلامي، أنها تواصل العمل لمتابعة سلامة الأغذية الطازجة عبر التوعية والإرشاد للمزارعين، من خلال الزيارات الميدانية التي يقوم بها المرشدين الزراعيين والمختصين بالصحة وسلامة المنتجات النباتية، للمزارع وإرشادهم لكيفية الاستخدام الآمن للمبيدات الزراعية وكيفية التخلص من عبواتها الفارغة حفاظاً على البيئة.
أما فيما يتعلق بالجانب الرقابي، أشارت الوزارة إلى أن مراكز الأبحاث والمختبرات لدى الوزارة يأخذ بشكل دوري عينات للمنتجات الغذائية الطازجة لفحص متبقيات المبيدات فيها وإجراء البحوث والتأكد من عدم ارتفاع نسبتها عن الحدود المقبولة دولياً حسب دستور الأغذية (الكودكس)، كما أن هناك 13 لجنة قد شكلت بقرار وزاري مهمتها الرقابة على المزارع في الاستخدام الآمن للمبيدات الزراعية، إضافة إلى الرقابة على محال بيع المبيدات الزراعية وتطبيق نظام المبيدات في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي الموافق عليه بالمرسوم الملكي رقم م/67 عام 1427هـ .
وأوضحت الوزارة أنها شكلت خلال الشهرين الماضيين لجنة عليا لسلامة الأغذية مهمتها تسريع إجراءات الكشف والضبط، إضافة إلى التعاون مع الجهات ذات العلاقة ومتابعة اللجان الميدانية، ومراقبة جميع المنتجات الزراعية الطازجة الواردة إلى المملكة عبر 28 محجراً وأخذ عينات عشوائية للمنتجات، وعند ثبوت وجود متبقيات مبيدات أعلى من الحد المسموح به دولياً، فإن الوزارة تتخذ إجراءات عديدة تصل إلى حظر المنتج، مشيرة إلى أن الوزارة حظرت خلال الفترة الماضية 7 منتجات من عدة دول نتيجة لارتفاع نسبة المبيدات فيها.
وتعمل الوزارة مع الوزارات والجهات ذات العلاقة في حملات تفتيش مشتركة، للكشف على المنتجات الزراعية الطازجة في جميع مناطق المملكة، لتطبيق كافة الأنظمة في حق المخالفين، كما أن الوزارة تعمل حالياً بالتعاون مع الجهات المختصة من التأكد من سلامة التمور في المزارع والتأكد أيضاً من سلامة إجراءات الرش والتزام فترات التحريم بحسب نوع المبيدات المستخدمة.
ووجهت الوزارة مع بدء موسم التمور، جميع الإدارات الزراعية في مختلف مناطق المملكة لمضاعفة الجولات الإرشادية والتفتيشية بالتعاون مع وزارة الشؤون البلدية والقروية وأمانات المناطق لضمان سلامة الأغذية الطازجة، وستعلن الوزارة تباعاً نتائج حملاتها التفتيشية للجمهور.
وأكدت الوزارة أن الاستخدام الآمن للمبيدات الزراعية لا يزال بحاجة لمزيد من الوعي والجهود المشتركة للحفاظ على سلامة المنتجين والمستهلكين، وأن هناك خطوات إضافية يجري العمل على اتخاذها مع وزارة الشؤون البلدية والقروية وأمانات المناطق والبلديات الفرعية، للحفاظ على سلامة الإنتاج والاستهلاك، ومن ضمن هذه الخطوات ربط البيع في الأسواق المركزية بالحصول على رخصة تتيح للجهات المختصة تعقب المُنتِج عند اكتشاف أية مشكلات في المنتج المعد للبيع.