الرئيسيةالرياضةبعد نيمار.. صفقة مجنونة تكلف النظام القطري 180 مليون يورو
الرياضة

بعد نيمار.. صفقة مجنونة تكلف النظام القطري 180 مليون يورو

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

وضعت إدارة نادي باريس سان جيرمان، التعاقد مع اللاعب الفرنسي الصاعد كيليان مبابي على رأس أولوياتها، وذلك بعد أيام معدودة من نجاح النادي الباريسي في التعاقد مع البرازيلي نيمار بقيمة قياسية بلغت 222 مليون يورو.
وذكرت تقارير صحفية أن باريس سان جيرمان مستعد لدفع 180 مليون يورو لنادي موناكو الفرنسي مقابل الحصول على خدماته.
وقالت صحيفة “ليكيب” الفرنسية، إن باريس سان جيرمان يسعى لتشكيل خط هجوم ثلاثي مكون من البرازيلي نيمار، والأوروجوياني إديسون كافاني، ومبابي، لذا فإن مسؤولي النادي يتفاوضون من أجل شرائه.
فيما ذكرت صحيفة “لو باريزيان” الفرنسية أن وصول نيمار لنادي العاصمة الفرنسية، جعل باريس سان جيرمان وجهة رئيسية لمبابي البالغ من العمر 18 عامًا، وذلك بعد أن كان اللاعب مقتنعًا بالانتقال إلى صفوف قبيل ريال مدريد الإسباني. وأضافت الصحيفة أن اللاعب يرغب بشدة للعب إلى جوار نيمار.
وأكدت الصحيفة أن النادي الباريسي لا يخشى مخالفة قواعد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” الخاصة بـ”اللعب المالي النظيف”، كما أنه يحاول بيع بعض لاعبيه الحاليين مثل البولندي جرزيجورز كريتشوفياك، والفرنسي بليز ماتويدي، والإيفواري سيرج أورييه، والأرجنتيني آنخل دي ماريا.
وقالت “ليكيب” إن انضمام نيمار للنادي الباريسي سيعزز من تفضيل مبابي لانتقاله إلى باريس سان جيرمان، الذي ينتظر من اللاعب إشارة موافقة ليبدأ مفاوضاته مع موناكو، الذي حدد سعره بـ180 مليون يورو، بما يجعلها ثاني أغلى صفقة في التاريخ بعد نيمار.
ويدرك باريس سان جيرمان أن صفقاته الباهظة بدأت في إزعاج الأندية الأوروبية الكبرى، حيث ستجتمع الجمعية الأوروبية للأندية في مدريد لتحليل النظام الحالي في كرة القدم بأوروبا.
تأتي صفقات نادي باريس سان جيرمان المملوك لهيئة قطر للاستثمار في إطار المحاولات المستميتة من جانب النظام الحاكم في الدوحة لتجميل صورته التي تضررت بشدة في الداخل القطري وعلى مستوى العالم، بسبب المقاطعة الصارمة التي قامت بها الدول العربية والخليجية عقابًا للدوحة على دعمها وتمويلها الإرهاب.