بعد أنباء عن تعرضها للاعتداء من أربعيني.. العمل تكشف حقيقة انتهاك طفولة نورة الرشيدي!

أكد المتحدث باسم وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، خالد أبا الخيل، أن ما تم تداوله في وسائل التواصل الاجتماعي عن وجود ملف تعنيف تعرضت له الطفلة نورة الرشيدي وانتهاك طفولتها، أمر “غير دقيق”، مشيراً إلى أن الطفلة تتلقى حاليًاً الرعاية والاهتمام في وحدة الرعاية الاجتماعية، ويحظى موضوعها باهتمام بالغ من الوزارة.
ووفقاً لصحيفة “عكاظ” أوضح أبا الخيل اليوم الاثنين أن نظام الحماية من الإيذاء ضمان لتوفير الحماية بمختلف أنواعها وتقديم المساعدة والمعالجة وتوفير الإيواء والرعاية الاجتماعية والنفسية والصحية المساعدة اللازمة للضحايا، واتخاذ الإجراءات النظامية اللازمة لمساءلة المتسبب ومعاقبته إن وجد.
جدير بالذكر أنه تم تداول معلومات بشأن الطفلة “نورة الرشيدي” التي لجأت لدار الحماية؛ بسبب تعنيفها من والدتها بحثاً عن الأمان والرعاية والحياة الكريمة، قبل ثلاث سنوات، لتتحول إلى طفلة مطلقة مرتين بعد تعرضها للاعتداء من أربعيني، وهي لم تتجاوز 17 عاماً، والآن تعيش في الدار لرفض عائلتها استقبالها.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا