الرئيسيةالرياضةالمتحدث باسم الحكومة الفرنسية يكشف هدفًا غير معلن للدوحة وراء صفقة نيمار
الرياضة

المتحدث باسم الحكومة الفرنسية يكشف هدفًا غير معلن للدوحة وراء صفقة نيمار

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

قال المتحدث باسم الحكومة الفرنسية، إن انتقال اللاعب البرازيلي نيمار من برشلونة إلى باريس سان جيرمان، لا يعني أن قطر التي تملك النادي، تستطيع أن تتهرب بذلك من الاتهامات الموجهة إليها بتمويل “محتمل” للإرهاب.
وأكّد كريستوف كاستانر -المتحدث باسم الحكومة الفرنسية، في مقابلة مع قناة “سي آي سي” التلفزيونية- أن هذه الخطوة التي قام بها فريق باريس سان جيرمان لضمّ نيمار دا سيلفا سانتوس “مسرحية قطرية” للتأثير على الدبلوماسية من خلال الرياضة.
وأضاف أنه يتعين على قطر أن تجيب على تساؤلين حول تمويل أو عدم تمويل الإرهاب أو أي دور قد تلعبه في هذا الشأن.
وواصل كاستانر حديثه، قائلًا: “من الضروري أن تحافظ قطر على الشفافية الكاملة في موضوعات مثل تمويل الارهاب… ويسمح لنا بطرح الأسئلة. إن فرنسا مستعدة للحوار”.
واحتلّت صفقة انتقال نيمار البالغ من العمر 25 عامًا، من نادي برشلونة الإسباني إلى الفريق الفرنسي عناوين الصحف في العالم؛ لضخامة الصفقة التي يقال إنها تصل إلى 600 مليون دولار، بما في ذلك الأجور والعروض الإضافية، لعقد مدته خمس سنوات، وهو رقم قياسي.
وتأتي هذه الخطوة وسط توترات عالمية حول قطر، بعد أن قطعت الدول الداعمة لمكافحة الإرهاب (السعودية والإمارات والبحرين ومصر)، العلاقات معها واتّهمتها برعاية الإرهاب.