الرئيسيةفن ومشاهيرفايز المالكي يشن هجومًا لاذعًا على الصحة.. وهذه مناشدته لمحمد بن سلمان
فن ومشاهير

فايز المالكي يشن هجومًا لاذعًا على الصحة.. وهذه مناشدته لمحمد بن سلمان

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

وجه الفنان فايز المالكي ،انتقادات لاذعة لوزارة الصحة بسبب ما يراه تقصيرًا منها في حق المرضى، معتبرًا أن الوزارة بحاجة لإعادة البوصلة لتقديم رسالتها السامية وهي خدمة كل مريض بعيدًا عن تسول العلاج.
وقال المالكي في سلسلة تغريدات عبر حسابه بموقع “تويتر” ،اليوم الأحد،: “الصحة أصبحت مشغولة في فعاليات الآيسكريم، وهذا للأسف يحدث داخل مبانٍ حكومية”، مضيفًا: “لن تنجح وزارة تتعامل مع المريض على أساس أنه متسوق ،أو عميل، الجانب الإنساني أهم من كل شيء”.
وتابع المالكي:⁩” أدوية إنعاش ،و مضادات الصرع ،وسكّر الأطفال غير متوفرة في بعض المستشفيات ،وهي مكلفة على بعض المرضي”، مشددًا على أن “بوصلة منظومة العمل الصحي تحتاج إعادة توجيه نحو رسالتها السامية ،وهي خدمة كل مريض بعيدًا عن تسول العلاج”.
ووجه الفنان السعودي مناشدة لولي العهد ، الأمير محمد بن سلمان ، قائلًا: “سيدي بعض الناس دخل السجن بسبب أنه يتدين علشان يعالج أبوه أو أمه أو ابنه ،والسبب مواعيد بالأشهر، سيدي لا يعقل أن يراجع مريض سرطان ويعطى موعدًا بعد كم شهر ،في حالات المواعيد ..تقتلها … سيدي نعلم أن أكبرميزانية هي للصحة ،ودعم خادم الحرمين الشريفين للصحة كبير ،ولكن في خلل كبير بالصحة، سيدي شرفني بالإضافة بتويتر بحدود 5 ملايين ونصف المليون، نصفهم فقط يبحث عن علاج والدولة ما قصرت بس وين العلاج”.
وشدد المالكي على أن متابعة الأطباء وملاحقة المتلاعبين منهم ضرورة، وقال: “لا يعقل أن يأخذ طبيب راتبًا من الدولة وهمه الوحيد تحويل المرضى لعيادته وتحميل الناس فوق طاقتهم، وزارة الصحة تحتاج لحلول سريعة؛ لأن الاحتياجات كبيرة ولا يمكن حلها بالتأجيل أو التسويف والحملات التسويقية، هناك حالات مرضية لا تحتمل الانتظار أو المواعيد بعد شهور ،لكن بعض المستشفيات لا تهتم كثيرًا بها”.
ومضى قائلًا: “لا أقلل من جهود الوزارة ،لكن المطلوب أكثر لأن الاحتياج كبير جدًا. يجب أن يكون العمل بحجم ما ننتظره، نفس الطبيب في عيادته الخاصه نص ساعه تدخل عليه ،ونفس الطبيب في عيادته الحكومية شهرين ليش؟” معتبرًا أن “الخلل في المنظومة”.
وأكد المالكي في تغريداته أن “بعض الأطباء نقف احترامًا وتقديرًا لهم، ولا نعمم ولكن نخصص هناك منهم من همه الوحيد الدراهم، و يحول مريضًا من مستشفى حكومي الى مستشفي أهلي هنا يكلف الدولة مبالغ طائلة مبالغ كبيرة والله العظيم”.
وشدد المالكي على أن السعوديين ليسوا بحاجة للعلاج في الخارج ؛لما تمتلكه المملكة من إمكانيات وكفاءات، قائلًا: “عندنا أفضل المباني والأجهزة وأكبر دعم للصحة من الدولة، ما نحتاج علاج بالخارج نحتاج قرارات صارمة، كل ما نحتاجه خصخصة المستشفيات الحكومية والتأمين للمواطن، النتائج راح تكون خدمات صحية فائقة وازدهار قطاع التأمين”.
واختتم المالكي تغريداته قائلًا: “ختامًا ما تقوم به وزارة الصحة من قياس مؤشرات الأداء وتقليل قائمة مرضى العيادات إيجابي وتشكر عليه، مثنيًا على جهود وزير الصحة بقوله: “جهود معالي توفيق الربيعة وإنسانيته من المتوقع أن تدعم العمل الصحي ،ونطالب معاليه أن يكون المريض أولًا، أسال الله ان يرحم والديني ووالديكم، ويشفي كل مريض ويفرج هم كل محتاج ضاقت به السبل”.