الرئيسيةاخبارمحلياتتفاصيل رحلة السفر الأخيرة في حياة الشهيد “الذيابي”.. وماذا كتب في تغريدته الشهيرة؟
محليات

تفاصيل رحلة السفر الأخيرة في حياة الشهيد “الذيابي”.. وماذا كتب في تغريدته الشهيرة؟

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

روى المواطن عبدالله الروقي قريب الرقيب فهد الذيابي تفاصيل الرحلة الأخيرة في حياة الشهيد، الذي استُشهد دفاعاً عن الوطن خلال مواجهات مع الميليشيات بظهران الجنوب بالحد الجنوبي أول أمس الخميس.
وقال الروقي إنه أوصل الرقيب الذيابي قبل استشهاده بثلاثة أيام من قرية أم الدوم التي تبعد عن الطائف نحو 180 كلم إلى مطار الطائف، وعند وصوله للمطار استعداداً للذهاب إلى مطار أبها ومنها لمباشرة عمله في الحد الجنوبي، لاحظ وجود خطأ في موعد الحجز، حيث كان بعد شهر آخر.
وأضاف بحسب صحيفة “مكة” أن الشهيد شرح حينذاك للمسؤولين في الحجوزات طبيعة عمله وأنه لا يستطيع تأخير رحلته، وبالفعل راعوا حالته وتم تعديل موعد حجزه وتقديمه، وغادر فوراً إلى مطار أبها ومنها إلى الحد الجنوبي، حيث نال الشهادة فور وصوله للميدان.
وكانت جموع المصلين جموع المصلين بمحافظة المويه، أدت يوم أمس الجمعة صلاة الميت على الشهيد الذيابي، وتم دفن جثمانه في مدافن قريته.
يشار إلى أن الشهيد كان قد غرد قبل أشهر قليلة على حسابه الشخصي في “تويتر” قائلاً: “سأذهب ذات يوم لرحلة بعيدة المدى بلا موعد، بلا اتفاق، بلا صحبة وبلا رفاق، لحفرة صغيرة أستقر بها وحدي؛ فاغفر لي يا الله”.