مليونير أُصيب بجنون العظمة وشكّ بخيانة زوجته له فشنق نفسه.. وهذا ما كشفته الزوجة

أصيب رجل أعمال مليونير، بجنون العظمة، وبدأ يعتقد أن زوجته على علاقة مع رجل اخر، وشنَقَ نفسه بعد أن تتبعها وشاهدها برفقة رجل آخر.وقالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية إنّ الميلونير “فيل سميث”، المدير الإداري لشركة “أوربيس سوفتوير”، أجهش بالبكاء في مكتبه، عندما أخبر ابنته الكبرى من زوجته الأولى هذا الخبر.
وفي اليوم التالي التقى “سميث” مع أصدقائه لتناول العشاء، وبعد ذلك أوقف جهاز التعقب في سيارته وقاد 37 ميلاً في اتجاه شاليه في الريف كان حجزه مسبقاً، وهناك شنق نفسه.
وقبل إقدامه على شنق نفسه، أرسل “سميث” رسالة نصية متأخرة وصلت بعد ساعات من وفاته إلى ابنه “جوشوا”، وابنته “خيانا” والعديد من الأصدقاء يخبرهم بفعلته.
وكان رجل الأعمال انتقل من المنزل الذي كان يتشاركه مع زوجته “فيوليتا” وبناتهما الثلاث والذي يبلغ سعره 1.5 مليون جنيه إسترليني قبل ثلاثة أيام من وفاته.وأنجب “سميث” ولدين من زوجته الأولى، وبعد انفصاله عنها، تعرف إلى “فيوليتا” وعاشا سوياً مدّة 15 عاماً، منها 13 عاماً وهما متزوجان. وقالت الزوجة أنهما كانا ناقشا أمر الطلاق في تموز الماضي، إلا أنهما قررا حلّ المشاكل، وقال لها إنه يحبها ولا يستطيع تخيل حياته من دونها وكانت دائماً تعتقد أنّ هناك مكاناً للصلح، وأكدت أنها لم تكن على أيّ علاقة مع أحد فزوجها كان يتخيّل فقط. وفي العام 2012، تعرّض سميث لجلطة دماغية أثرت فيه جسدياً وعقلياً وجعلته يعاني الألم والاكتئاب.


للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا