الرئيسيةاخبارمحلياتكاتب سعودي: 4 مواقف تجبرك أن تضحك على غانم السليطي.. هل الحزام الناسف نملة أو كبسولة!
محليات

كاتب سعودي: 4 مواقف تجبرك أن تضحك على غانم السليطي.. هل الحزام الناسف نملة أو كبسولة!

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

شن الكاتب عبدالحليم البراك، هجومًا على الفنان القطري غانم السليطي، ساردًا عدة مواقف للأخير تجعل المتابع له يضحك عليه بدلا من الضحك على تمثيله- وفقًا للكاتب.
وقال البراك عبر مقال له بعنوان “غانم السليطي يجبرك أن تضحك عليه!” على صحيفة “مكة”: مذ طل علينا من زاوية الكوميديا، لم نكن نضحك مع الفنان القطري غانم السليطي إطلاقا، بل كنا وما زلنا نضحك عليه، وآخر مقطع تمثيلي هزيل له يجلب الضحك على شخصه الكريم، عندما يزعم أن هناك من السعوديين من سوف يدس للقطري في الحج شيئا قد يدينه، كحزام ناسف في شنطته، وكأن الحزام الناسف نملة أو كبسولة، لم نكن يوما ما بحاجة لهذا الأسلوب مع الإيرانيين ولا الليبيين حتى نعمل هذا الشيء مع الشعب القطري، وآخر ما نفكر فيه هو إيذاء حاج، وأخ وشقيق قطري، فبسبب هذا المقطع جاز لنا أن نضحك عليه!
وأضاف الكاتب السعودي: “نضحك على الفنان القطري غانم السليطي مرة أخرى عندما أضحك الإعلامي اللطيف عبدالعزيز البكر العالم كله على غانم السليطي الذي زعم أن البطاقات البنكية موقوفة في السعودية، ليسحب عبدالعزيز البكر من حسابه البنكي القطري 100 ريال سعودي دون أدنى عائق تقني ليبقى في حساب البكر 80 ريالا من أصل 180 ريالا، ولا أدري هل ستوقف السلطات القطرية حساب عبدالعزيز البكر ويحتفظون بالـ80 ريالا لهم، أم سيسحبها البكر من حسابه”.
وأردف الكاتب قائلا: “الفنان إذا دخل السياسة خرج من الفن، وهذا ما وقع فيه السليطي عندما تسلط على نفسه، والذي كنا نضحك عليه، فصرنا نضحك عليه أكثر عندما أصبح غير منطقي. وغانم السليطي نفسه هو من صرح عام 2013 في تغريدة انتقد فيها سياسة قطر التوسعية في التجنيس وقال «نحتاج منتخبا تكون قطر في شرايينه، لا في حسابه البنكي» في إشارة إلى أن قطر تشتري حتى الولاء الكروي، فضحك الشعب القطري عليه وعلى سياسة بلده، فليته ركز على هذه المضحكات في بلده قبل أن يستخف دمه في الإفساد بين أهل الخليج”.
وتابع: “غانم السليطي، غاب عن الساحة الفنية، ويريد أن يظهر وطنيا وأطلق مسلسل «أهل قطر يبون يحجون هالسنة بس الوضع ما يطمن»، وهو ما يجعلك تضحك عليه، وهو يناقض نفسه لما يقدم مشهدا هزيلا «عندما يقوم سعودي بدفع قيمة عشائه في مطعم نيابة عنه لأن خليجنا واحد»، فكأنه يجبرنا مرة أخرى أن نضحك عليه وهو يناقض نفسه بنفسه، مرة يشكك في السعوديين ومرة يثني عليهم، والمضحك عليه أن هذه المقاطع التمثيلية تشبه سياسة السلطة القطرية في التناقض والجمع بين الشيء ونقيضه، مختتما: “المضحك استغلال الحج فنيا، والفنان مبدع وعندما يتقاطع مع إيران فإن استغلال الحج أسلوب قديم نعرف التعامل معه بالخبرة مع إيران فلا مزايدة عليه”.