الرئيسيةاخبارمحلياترغم نفي المتحدث الرسمي للوزارة.. خطابين يؤكدان توظيف التعليم للقبائل النازحة والبدون
محليات

رغم نفي المتحدث الرسمي للوزارة.. خطابين يؤكدان توظيف التعليم للقبائل النازحة والبدون

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

حصلت صحيفة محلية على وثائق رسمية تثبت اتخاذ وزارة التعليم قرارًا بتوظيف فئة القبائل النازحة وفئة البدون كمعلمين ومعلمات في المدارس الأهلية والأجنبية في المملكة، وذلك بالرغم من النفي الصادر عن المتحدث الرسمي للوزارة.
وكان مبارك العصيمي، المتحدث باسم وزارة التعليم، سارع إلى نفي صدور أي تعميم عن إدارة التعليم الأهلي يسمح بتوظيف القبائل النازحة والبدون كمعلمين، بعد انتشار أخبار نسبت إلى مدير عام التعليم الأهلي بالوزارة بهذا الخصوص.
إلا أن “عاجل” حصلت من مصادرها، على خطابين، الأول يمثل ردًّا من وكيل وزارة العمل والتنمية الاجتماعية للسياسات العمالية، على استفسار سابق من مدير التعليم الأهلي، بشأن كيفية التعامل مع فئة القبائل النازحة وفئة البدون.
وأوضح وكيل “العمل” في رده أن وزارته تتعامل مع هذه الفئة من خلال برنامج تحفيز المنشآت على توطين الوظائف “نطاقات” باحتسابه بسعودي واحد في احتساب نسبة التوطين، وبما لا يتجاوز 10% من إجمالي عدد السعوديين العاملين في المنشأة الواحدة، ويتم تسجيلهم عن طريق المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية.
وأضاف، أن “العمل” لا ترى ما يمنع من عمل هذه الفئة كمعلمين في المدارس الأهلية والأجنبية بالمملكة، على أن يكون تعيينهم خاضعًا لاشتراطات وزارة التعليم.
أما الخطاب الثاني، فكان بمثابة توجيه من مدير عام التعليم الأهلي، يطالب فيه مدير التعليم بمحافظة عنيزة، للعمل بموجب ما ورد في الخطاب الأول، بشأن الإفادة عن آلية التعامل مع فئة القبائل النازحة وفئة البدون.
وثبت من الخطابين بناء على ما ورد فيهما، أن “التعليم” استفسرت أولا من وزارة العمل عن مدى جواز عمل فئة القبائل النازحة والبدون كمعلمين في المدارس الأهلي، وبناء على رد “العمل” اتخذت قرارًّا بتوظيفهم رسميًّا، وهو ما يخالف نفي “العصيمي” وفقا لموقع عاجل.