بالصور: كيف تغير شكل المصرية التي تنكرت في زي رجل بعد أن عادت لطبيعتها

أظهرت صور الهيئة التي صارت عليها السيدة المصرية بهية، عقب تخليها عن زيها الرجالي وارتدائها ملابس نسائية، بعد 5 سنوات اضطرت فيها لقص شعرها والتنكر في زي رجل وتغيير اسمها إلى بكار، بعد أن دفعها الفقر ومرض زوجها لذلك؛ كي تتمكن من الإنفاق على أسرتها.
والتقطت صور لبهية (32 عاماً) أثناء استقبال محافظ بني سويف المهندس شريف حبيب لها بمقر المحافظة؛ حيث بدت عليها ملامح الأنثى بعد ارتدائها حجاباً وملابس نسائية بالكامل، وتم تكريمها وتسليمها بعض المساعدات العينية.
وأوضحت محافظة بني سويف في بيان لها أن المحافظ شريف حبيب اطمأن على أوضاع السيدة وظروفها المعيشية، وقدم مساعدات لها عبارة عن أجهزة كهربائية وأدوات إعاشة وأثاث منزلي لتحسين مستوى معيشة أسرتها، مؤكداً أن المحافظة لن تدخر جهداً لتوفير سبل حياة كريمة لها ولأسرتها.
وكانت بهية التي تعيش في قرية الشيخ علي بمحافظة بني سويف، قد اضطرت للعمل للإنفاق على أولادها الأربعة بعدما تعرض زوجها سائق التوكتوك لحادث أفقده النطق وجعله طريح الفراش، وبسبب تعرضها للتحرش قامت بقص شعرها وارتداء ملابس رجالي وتغيير اسمها إلى بكار؛ حتى تتجنب المضايقات ويوافق أصحاب العمل على عملها في المهن الصعبة.

 

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا