الرئيسيةاخبارمحلياتأميرة سعودية تهاجم سفير الإمارات الذي تحدث عن رغبة السعودية في التحول إلى العلمانية
محليات

أميرة سعودية تهاجم سفير الإمارات الذي تحدث عن رغبة السعودية في التحول إلى العلمانية

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

شنت الأميرة فهدة بنت سعود بن عبد العزيز هجوماً عنيفاً على يوسف العتيبة سفير الإمارات بالولايات المتحدة الأميركية الذي أعلن في مقابلة صحفية تمسك بلاده مع السعودية ومصر والبحرين والأردن بعلمانية دولهم.
وأشارت الأميرة فهدة في عدة تغريدات اليوم الأحد 30 يوليو/تموز 2017 مخاطبة سفير الإمارات في أميركا إلى أن هناك مؤامرة ضد السعودية والدين الإسلامي وقد أصبحت واضحة في العالم وأن من يقودها قد كشر عن أنيابه إلا أن قادة المملكة وشعبها له بالمرصاد على حد تعبيرها.
وكان السفير الإماراتي في واشنطن يوسف العتيبة قد أعلن في مقابلة أمس السبت 29 يوليو/تموز 2017 مع قناة “بي بي أس” (PBS) الأميركية أن ما تريده الإمارات والسعودية والأردن ومصر والبحرين للشرق الأوسط هو “حكومات علمانية” معتبراً أن ذلك يتعارض مع ما تريده قطر.
وقال العتيبة إنه يرى أن خلاف دول الحصار مع قطر يتجاوز الخلاف الدبلوماسي بل يذهب أبعد من ذلك، مضيفاً “إنه خلاف فلسفي”.
وتابع السفير قائلاً “إذا سألت الإمارات والسعودية والأردن ومصر والبحرين أي شرق أوسط يريدون رؤيته في السنوات العشر المقبلة، فسيكون شرق أوسط مختلفاً بشكل أساسي عما تريده قطر خلال الفترة نفسها، نحن نريد شرق أوسط أكثر علمانية، مستقراً ومزدهراً تقوده حكومات قوية”.
وقالت الأميرة السعودية في تغريدة أخرى موجهة حديثها إلى العتيبة إلا عقيدتنا يا العتيبة مشيرة إلى أن كلمة الله ورسوله فوق كلمة العتيبة.
والجدير بالذكر إن الأميرة فهدة لم تكن الوحيدة التي هاجمت تصريحات المسؤول الإمارات، إذ أطلق مغردون سعوديون هاشتاقاً تصدر منصة التدوين تويتر تحت عنوان #الا_عقيدتنا_يالعتيبه أعربوا من خلاله عن رفضهم لتصريحات العتيبة.