خبيرة تجميل بريطانية تسافر للعراق لمحاربة داعش وتعلنها بقوة: لست خائفة – صور

تجربة مثيرة تنوي خبيرة التجميل البريطانية لورا جونز خوضها، حيث قررت السفر إلى العراق لمحاربة تنظيم “داعش”.
وقالت صحيفة “الديلي ميل” البريطانية إن لورا جونز 24 عاما، وهي خبيرة تجميل من فازاكيرلي من مدينة ليفربول قد قررت السفر للعراق للمشاركة في كفاح الأكراد في مدينة أربيل ضد داعش.
وتعتزم جونز السفر مع نجمة غناء كردية فنلندية وناشطة حقوق في مجال المرأة مستهدفة من قبل التنظيم الإرهابي داعش بعد وضعها على قائمة الاغتيال.
وأعلنت جونز في تصريحات نشرتها الصحيفة أنها لا تخاف من الجماعة الإرهابية وتتطلع إلى عملها الجديد مع الثورية هيلي لوف المغنية الكردية الفنلندية وناشطة حقوق المرأة السيدة لوف الموضوعة على قائمة “المطلوبين” من قبل الجماعات المتطرفة بالعراق بعد تصوير فيديو موسيقي يسخر من داعش.
فيما سيكون منزل خبيرة التجميل بمنطقة أربيل، وهي مدينة تبعد ساعة واحدة عن معاقل داعش في الموصل.
وقالت جونز للصحيفة “أنا لست خائفة لأنني أعلم أنني سوف أكون بأمان وداعش تريد منى أن أكون خائفة حتى لا أسافر، لكنهم الآن أقلية في العراق ”.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا