أميرة الطويل: الإستقلال الإقتصادي أفضل وسيلة للتقدم وقيادة المرأة ليست عائقاً له

أميرة الطويل: الإستقلال الإقتصادي أفضل وسيلة للتقدم وقيادة المرأة ليست عائقاً له

قامت الأميرة أميرة الطويل الأمين العام ونائبة رئيس مؤسسة الوليد بن طلال الخيرية بالمشاركة في مبادرة كلينتون العالمية بمدينة نيويورك والتي يدعو فيها قيادات ورموز من مختلف وجميع أنحاء العالم، كان ذلك تحت إطار مناقشة بعنوان التصميم من أجل التأثير ترأسها وقام بإدارتها السيد بيرس مورجن بحضور لفيف من القيادات والرموز العالمية من بينهم السيد ديباك شوبرا مؤسس مركز شوبرا، أيضا حضر اللقاء الجنرال ويسلي كلارك الرئيس والمسؤول التنفيذي الأول لويلسي كلارك أند أسوشيتس. وأُذيع اللقاء في برنامج السيد مورغن على قناة الـ CNN.
وقالت أميرة الطويل أن أفضل وسيلة لتمكين المرأة على الصعيد العربي وخاصة في المملكة هو الإستقلال الإقتصادي، ثم تناولت موضوع قيادة المرأة للسيارات وقالت أن القيادة لم تكون يوماً حائلاً أو عائقاً أمام المرأة نحو التقدم، حيث أن 121 مليار ريال من قيمة العقارات في المملكة تمتلكها المرأة السعودية. وأشارت لمبادرة ابت فور يونيتي وقالت أننا نحن هنا اليوم لإنطلاق هذه المبادرة والتي هدفها هو بناء جسور بين مختلف البلدان ومختلف الأصعدة، ولعل أول مشاريع هذه المبادرة هو إنشاء جامعة العالم للغذاء في إفريقيا، وقالت أن أكثر من 60% من مساحات الأراضي الزراعية في إفريقيا غير مستخدمة والتي من المفترض أن تقوم بتغذية العالم. وأبدت حزنها على الشباب الإفريقي الذي يفقد الأمل وعدم إيمانه بأنه هنالك فرص كبيرة بالزراعة للعمل، وأن ذلك أثر بالسلب على إرتفاع متوسط عمر المزارع في العالم لـ 60عاماً. وبعد الإنتهاء من اللقاء توجهت الأميرة أميرة الطويل للعديد من الأماكن البارزة في نيويورك ومدينة باريس شملت قناة الـ CNN و مجلة فوربز-Forbez بالإضافة لـ The wall street journal. كان ذلك سعياً من الأميرة لعمل وبناء شركات جديدة وقوية مع مؤسسات المجتمع المدني والخيرية الغير حكومية التي تهدف للتنمية وتقديم المساعدات.

شاهد أيضاً:
بالصور: أميرة الطويل في صدارة قائمة مجلة جِلف بزنس للشباب الأكثر إنجازاً تحت الثلاثين

أميرة الطويل: الفيلم المسيء للإسلام خاطىء وكذلك رد الفعل الذي أُثير حوله
باقة من صور الأميرة أميرة الطويل زوجة الأمير الوليد بن طلال