الرئيسيةاخبارمحلياتبطل كمال أجسام يروي قصة فقده إحدى عينيه بالحد الجنوبي
محليات

بطل كمال أجسام يروي قصة فقده إحدى عينيه بالحد الجنوبي

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

سطّر الرقيب أول المتقاعد في صفوف الجيش السعودي عدنان محمد حبيب الحسن، أحد أبناء محافظة الأحساء، وبطل كمال الأجسام اقصة بطولية في الدفاع عن وطنه، وذلك بمشاركته في الحد الجنوبي، فقد على أثرها احدى عينيه.
ويروي الرقيب عدنان قصة بطولته في الدفاع عن وطنه والتي كلفته إصابته بشظايا في أماكن متفرقة من جسمه استقرت أخطرها في إحدى عينيه التي فقدها في لحظة، مؤكدًا أنه كان يتمنى أن يمن الله عليه بالموت شهيداً في سبيل رفعة الوطن.
وقال الرقيب عدنان: “ان اصابته لم تعيقه في أن يكمل مسيرته كبطل كمال الأجسام في السعودية والخليج”، وفقًا لـ “سبق”.
وأوضح الرقيب عدنان أنه أثناء إحدى المعارك مع المليشيات المرتزقة في الصفوف الأمامية سقط صاروخ بالقرب منه وصلت شظاياه على أماكن متفرقة من جسمه وإحدى عينيه، مضيفًا: “لم أشعر حينها بأي ألم وتمكنا لحظتها من تدمير مصدر النار كما أسقطنا عدداً كبيراً من مرتزقة المليشيات”.
وتابع: “بعد الإصابة نجح زملائي الأبطال في نقلي إلى المستشفى الميداني وإجراء العمليات الأولية حتى تم تركيب عين صناعية ولله الحمد كنت أحد أبطال كمال الأجسام في السعودية والخليج ولا زلت حتى بعد الإصابة فلم تمنعني الإصابة من البقاء بطلاً كما كنت في كمال الأجسام”.
وعبّر الرقيب عدنان عن شعوره بالفخر والاعتزاز الكبير كونه أحد المشاركين في الحد الجنوبي.