الرئيسيةاخبارعربية وعالميةرسميًا.. الكويت ترد على وضع “أبوسلطان” بقوائم الإرهاب المدعوم من قطر
عربية وعالمية

رسميًا.. الكويت ترد على وضع “أبوسلطان” بقوائم الإرهاب المدعوم من قطر

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

أكد وزير التربية وزير التعليم العالي في الكويت، د. محمد الفارس، أن الوزارة لم تتلق أي توصيات بعد القائمة الجديدة للأسماء والكيانات الإرهابية المدعومة من قطر، ويتصدرها أستاذ الشريعة في جامعة الكويت د. حامد حمد العلي (الشهير بأبوسلطان).
وأشار الثلاثاء (25 يوليو 2017) إلى أنه سيتعامل مع مثل هذه الأمور وفقًا للنظم والإجراءات القانونية التي ترد من وزارتي الخارجية والداخلية، وأعطى مثالًا بأن أحد المتهمين في “خلية العبدلي” يعمل في وزارة التعليم العالي، وتم التعامل معه وفقًا لإجراءات وزارة الداخلية.
وشدد “الفارس” على أن الوزارة تحظر بشدة مثل هذه الأمور وتراقب المؤسسات التعليمية في الجامعة والمعاهد التطبيقية والمدارس، وتتخذ -وفقًا لما أوردته صحيفة الرأي الكويتية- الإجراءات القانونية في شأن المخالفين.
وكشفت مصادر كويتية في وقت سابق أن حامد العلي قطري الميلاد، كويتي الجنسية، ويشير إلى نفسه بجندي كوماندو تنظيم “القاعدة”، فيما تؤكد المعلومات أنه يُعرف في الأوساط الخليجية، بدعمه الأفكار المتطرفة.
وتم إدراج “العلي” على قائمة الإرهاب التي صدرت من قبل الدول الـ4 الداعية لمكافحة الإرهاب (السعودية والإمارات والبحرين ومصر)، بعدما ثبت دعمه للميليشيات والتنظيمات الإرهابية في سوريا، بدعم قطري.
وهو مُدرج على لائحة العقوبات الصادرة عن الأمم المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية؛ لجمع أموال وتوظيف وتسهيل سفر المقاتلين الراغبين في الانضمام إلى جبهة النصرة في سوريا، كما حاول التوسط في المصالحة بين قادة جبهة النصرة وتنظيم “داعش” الإرهابي.
وسافر إلى سوريا عدة مرات لمقابلة قائد جبهة النصرة أبومحمد الجولاني، وقائد “داعش” أبوبكر البغدادي، وساعد “القاعدة” في حملات جمع الأموال في قطر. وفي عام 2013 جمع التبرعات للميليشيات الإرهابية في سوريا.
وشارك “العلي” القطريين سعد بن سعد الكعبي وعبداللطيف الكواري (المدرجين على لائحة العقوبات الصادرة عن الأمم المُتحدة والولايات المتحدة الأمريكية) كمنسقي لتنظيم القاعدة بحسب صحيفة عاجل.