الرئيسيةاخبارعربية وعالميةعارضة أزياء تطلب تعويضًا خياليًا من أسرة ملياردير سعودي
عربية وعالمية

عارضة أزياء تطلب تعويضًا خياليًا من أسرة ملياردير سعودي

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

لا زالت قضية عارضة الأزياء الأمريكية كريستين استرادا مع ورثة زوجها السابق الملياردير السعودي وليد الجفالي تحظى بمتابعة واهتمام جميع وسائل الإعلام.
حيث ذكرت صحيفة “الديلي ميل” البريطانية اليوم أن محكمة الأسرة في لندن قد شهدت جلسة استماع بشأن القضية ، حيث لم تحصل استرادا على حقوقها الكاملة من ثروة الجفالي قبل وفاته ، بعد أن اتفقا على الطلاق قبل الوفاة بأسابيع.
وكانت إحدى محاكم الأسرة في بريطانيا قد حكمت لصالح عارضة الأزياء الأمريكية بتسوية مادية قيمتها 53 مليون جنيه استرليني في يوليو 2016 ، ويقول محاميها إن حصتها تبلغ 75 مليون جنيه استرليني إذا ما تم وضع الأصول العينية لثروة الملياردير السعودي في عين الإعتبار.
وأدت وفاة الملياردير السعودي قبل 9 أيام من انتهاء المدة التي حددتها له المحكمة لتسليم عارضة الأزياء الأمريكية مبلغ الـ 75 مليون إسترليني، إلى إسقاط الحكم، حيث لم يعد في استطاعة المحكمة تنفيذه.
ولم يعد في إمكان استرادا الحصول على هذا المبلغ، لأن ثروة الجفالي مكونة من أصول كان يمتلكها رجل الأعمال الراحل في المملكة، وقوانين السعودية لن تمكن “استرادا” من وضع يدها على أيا من تلك الأصول.
وتخوض استرادا صراعا قانونيا مع عائلة الجفالي من أجل الحصول على مستحقاتها النقدية كاملة
وقال مصدر قضائي للصحيفة: “من المستحيل أن يتمكن أحد من إخراج أموال من السعودية بموجب حكم قضائي مثل هذا، لأن المملكة لا تسمح لأحد بفعل هذا”.
وكشفت مصادر صحيفة بريطانية، أن الجفالي قام قبل عامين من وفاته بتقسيم ثروته على بناته الثلاث، بموجب عقد بيع شرعي، ومنهن ابنة استرادا الوحيدة التي لم يكشف عن هويتها.
وتوفي الملياردير السعودي الشيخ وليد الجفالي عن 61 عامًا بعد معاناة من مرض السرطان في يوليو من العام الماضي وبعد أسابيع فقط من جلسة طلاق الزوجين.