الرئيسيةاخبارمحلياتعضو بالشورى يكشف أهم المشكلات التي تواجه العسكريين وذويهم بعد التقاعد.. وهذا ما طالب به!
محليات

عضو بالشورى يكشف أهم المشكلات التي تواجه العسكريين وذويهم بعد التقاعد.. وهذا ما طالب به!

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

طالب عضو مجلس الشورى اللواء عبدالهادي العمري، بإبقاء بدلات العسكريين “ضباط الصف والجنود” لما بعد تقاعدهم مثلما كانت عليه أثناء الخدمة على رأس العمل.
وأكد عضو الشورى أن شريحة كبيرة من المتقاعدين العسكرين تتناقص رواتبهم بشكل مفاجئ بعد التقاعد إلى مستويات لا يمكن أن تحتمل، مشيرًا الى أن رواتب الجنود تراوح من 9 إلى 10 آلاف تقريباً، وينقص بعد التقاعد إلى 3 أو 4 آلاف.
وأوضح “العمري” معاناة هذه الفئة من الجنود، قائلًا: “طوال مدة خدمته يكون مشغولاً بواجباته العسكرية ولا يستطيع بأن يقوم بأي عمل تجاري أو أية وسيلة أخرى تحسن من أحواله المعيشية”، وفقًا لـ “الحياة”.
وتابع: “هذه الشريحة هم من أكثر فئات المجتمع في عدم استغلال واستثمار الموارد على رغم قلتها، وذلك لما فرضت عليهم العادات والقيود الاجتماعية”، مضيفًا: “كيف نتصور أنه سينجح في الصرف على عائلته والتزاماته الأخرى براتب لا يزيد على 4 آلاف ريال، وأحياناً أقل من ذلك”.
وأضاف “العمري”: “سلم رواتب العسكريين يختلف عن سلم رواتب المدنيين، لأن معظم رواتب العسكريين تكون عبارة عن بدلات وهم على رأس العمل، ثم تسحب منهم عند التقاعد ليصبح الراتب لا يكفي لسد حاجاتهم الأساسية”، مؤكدًا أنهم هم الأسوأ حظا بعد تقاعدهم.