الرئيسيةاخبارعربية وعالميةشاهد: أحدث ظهور للمصرية صاحبة النصف طن بمستشفى الإمارات
عربية وعالمية

شاهد: أحدث ظهور للمصرية صاحبة النصف طن بمستشفى الإمارات

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

أعلن مستشفى برجيل في أبوظبي بالإمارات تطورات الحالة الصحية للمصرية إيمان عبد العاطي التي كان يبلغ وزنها نصف طن ووصلت لأبوظبي للعلاج قادمة من الهند قبل 3 شهور.
وقال الدكتور ياسين الشحات، مدير المستشفى خلال مؤتمر صحافي عقده اليوم الاثنين في أبوظبي لعرض تطورات الحالة، إن إيمان فقدت كثيرا من وزنها، وبدأت البلع التدريجي للطعام، مؤكدا أنها نجحت وباقتدار في تناول وجباتها اعتمادا على نفسها.
وأضاف خلال المؤتمر الذي حضره سفير مصر بالإمارات، والدكتور شماشير فياليل المشرف على علاجها، أنه تم علاج إيمان من قرح الفراش التي أصيبت بها إثر بقائها طريحة الفراش لمدة ربع قرن.


وذكر مراسلو وسائل إعلام مصرية تابعوا المؤتمر في أبوظبي أن الدكتور الشحات أكد أن إيمان تحسنت واستقرت حالتها الصحية تماما، وفقدت 60 كيلوغراماً من وزنها خلال شهرين ونصف الشهر، كما تم علاجها من التهابات الكلى.
وأضافوا أن الدكتور شماشير فياليل المشرف على العلاج، ذكر أن إيمان أصبحت حالتها النفسية والصحية متقدمة للغاية، وأن المستشفى سيقيم مركزا لعلاج السمنة والوقاية منها.
في سياق متصل، ذكر التقرير الطبي لحالة إيمان والذي أصدره المستشفى، أن إيمان أنهت المرحلة الأولى للعلاج، وستنتقل للمرحلة الثانية التي سيتم فيها إجراء عمليات جراحية تستهدف تخفيضا آخر للوزن وتعديل شكل الجلد ليناسب الوزن المستهدف.


وقال التقرير إن إيمان ستخضع لعملية جراحية يتم من خلالها استبدال الصمام الأورطي من القلب، وإزالة تبيس مفاصل الركبتين وتقوية عضلات الساقين وإجراء الجراحات اللازمة لشفط الدهون وبالتزامن معها إجراء جراحات تجميلية بسيطة.


وأضاف التقرير الطبي للمستشفى أن إيمان أصبحت تتواصل بشكل جيد مع المتابعين لها من الطاقم الطبي، كما أصبحت تحرك ذراعيها بسهولة ويسر، وتعتمد على نفسها في تناول الطعام والأدوية.


وعن حالة إيمان عند وصولها المستشفى قبل شهور قال التقرير إنها كانت تعاني من عدة أمراض هي :
– وجود اكتئاب نفسي شديد ورفض تام للتواصل مع الآخرين.
– عدم القدرة على الكلام ونطق أي جمل مفيدة أو مفهومة.
– عدم القدرة على تحريك الأطراف إثر جلطة دماغية تعرضت لها قبل 3أعوام.
– قرح فراش عميقة ومتقيحة من الدرجتين الثالثة والرابعة.
– التهابات بالكلى والمجاري البولية وقصور شديد بوظائف الكلى.
– نوبات صرع متقطعة كانت تفقدها الوعي وتؤثر على حالتها النفسية والصحية.
– إصابة بضيق شديد في الصمام الأورطي بالقلب.