الرئيسيةاخبارعربية وعالميةإصرار رسمي أردني يشعل واقعة السفارة الإسرائيلية
عربية وعالمية

إصرار رسمي أردني يشعل واقعة السفارة الإسرائيلية

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

أكدت مصادر حكومية ودبلوماسية أردنية، الاثنين (24 يوليو 2017)، رفض السلطات الرسمية في البلاد مغادرة رجل أمن إسرائيلي، متهم بقتل أردنيين، في مجمع السفارة بعمان.
وتُصرّ الجهات الأردنية المعنية على التحقيق معه في ملابسات ما حدث (إطلاق النار على مواطنين أردنيين) قبل السماح له بالسفر.
وأوضحت أجهزة الأمن العام الأردنية، في وقت سابق، حدوث إطلاق نار داخل مبنى سكني، داخل نطاق السفارة الإسرائيلية، بمنطقة الرابية، أسفر عن ضحايا.
وروى زكريا الجواودة (والد أحد الضحايا) ما حدث لنجله (محمد)، حيث أوضح أن شخصًا زار معرض مفروشات يعمل فيه، واشترى غرفة نوم، وطلب توصيلها إلى شقة موظف في السفارة الإسرائيلية بعمان.
وأشار الجواودة (لصحيفة “الغد” الأردنية) إلى أن آخر اتصال تم مع نجله كان ظهر يوم الحادث (الأحد)، وعندما طلبه مرة أخرى ولم يرد اتصل بحارس الشقة التي تعود ملكيتها للموظف الإسرائيلي. وأخبره الحارس بحدوث إطلاق نار داخل الشقة، وأن ابنه والشاب الآخر والموظف الإسرائيلي أصيبوا جميعًا ونُقلوا إلى المستشفى، وعرف لاحقًا من مديرية شرطة عمان بوفاة نجله.
وأطلق رجل أمن إسرائيلي النار على محمد الجواودة، وأصاب شابًّا آخر (ماهر إبراهيم)، فيما أُصيب مساعد مدير أمن السفارة الإسرائيلية، خلال الحادث نفسه.
وقالت “BBC” (نقلا عن مصدر أمني أردني)، إن أحد رجال أمن السفارة الإسرائيلية اشتبه في شخصين يقومان بتركيب أثاث داخل مبنى سكني تابع للسفارة، فأطلق عليهما النار.
بدورها، قالت الحكومة الإسرائيلية، إن “ضابط الأمن الإسرائيلي، الذي أطلق النار في السفارة الإسرائيلية في الأردن، يتمتع بحصانة ضد التحقيق والاعتقال”.
وأوضح إيمانويل نخشون (المتحدث بلسان وزارة الخارجية الإسرائيلية) أن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، تحدث هاتفيًّا مع السفيرة الإسرائيلية في الأردن، عينات شلاين، ومع ضابط الأمن الإسرائيلي”.