الرئيسيةاخبارمحلياتالحكومة الفلبينية ترفع يدها عن عمالتها المخالفة بالمملكة
محليات

الحكومة الفلبينية ترفع يدها عن عمالتها المخالفة بالمملكة

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

تواجه الحكومة الفلبينية اتهامات بالتقصير في حق عمالتها الموجودة في المملكة بشكل غير شرعي وذلك بعدما تعالت الأصوات التي تحدثت عن أنها ظلت تعتمد طيلة الفترة السابقة على المملكة في إعادتهم إلى بلادهم، دون أي تدخل منها.
وذكر موقع “إنكوايرر”(23 يوليو 2017)، أن العمال الفلبينيين المقيمين بشكل غير شرعي في المملكة والذين تم منحهم تصاريح بالمغادرة دون التعرض للمساءلة القانونية طالبوا وزارة العمل الفلبينية بالإسراع في استئجار رحلات جوية لهم لكي يتمكنوا من العودة في أسرع وقت.
ونقل الموقع عن المتحدث الرسمي باسم رابطة الهجرة الدولية في الفلبين أرمان هرناندو قوله، “يجب على حكومة ديترويت أن تعمل على استئجار وتوفير رحلات كافية مثلما فعلت جميع القنصليات والحكومات الأخرى”.
وتابع أرمان: “لقد دأبت حكومة ديترويت على الاعتماد فقط على رحلات الطيران التي توفرها الحكومة السعودية لإعادة الفلبينيين العالقين في المملكة لذلك وجد بعض الفلبينيين أنفسهم مضطرين للتضحية بأموالهم التي ادخروها ليوفروا لأنفسهم تذكرة طيران تمكنهم من العودة قبل انتهاء فترة العفو. ولكن لا يزال بعض العمال عالقين بالرغم من حصولهم على جميع الأوراق المطلوبة لترحيلهم؛ حيث ينتظرون الحصول على تذكرة الطيران”.
كما تواجه –أيضا- الحكومة الفلبينية اتهامات بأنها لم تسهم سوى في ترحيل 6000 عامل فلبيني من بين أصل 15000 عامل من الذين حصلوا على أوراق ترحيل وتم السماح لهم بالمغادرة.
وقال أرمان إنه لا يمكن لأحد إنكار الدور الذي قامت به الحكومة الفلبينية لضمان خروج مواطنيها المقيمين في المملكة بشكل غير شرعي دون التعرض للمساءلة القانونية ولكنه شدد- أيضا- على ضرورة مساعدتها في إعادة هؤلاء العمال للفلبين وأن تقلل من اعتمادها على برنامج العفو السعودي.