بعد قيام الأب بكفالة بعض الأشخاص.. هكذا انقلبت حياة أسرة رأسا على عقب انتهت بموت الأم وأحد أبنائها!

انقلبت حياة أسرة بعسير رأسًا على عقب، بعد قيام رب الأسرة بكفالة بعض الأشخاص، وتراكم الديون عليه، ليجد مصيره السجن، تاركًا خلفه زوجته وأبنائه منهم طفلة معاقة.
وتتكون الأسرة من أب وأم و8 من الأطفال، حيث أن قصتهم المأساوية بدأت منذ أكثر من عام، عندما صدر حكم قضائي على الأب بسداد 420 ألف ريال بعد قيامه بكفالة بعض الأشخاص وديون تراكمت عليه، وفقًا لـ “المدينة”
أدخل الأب “رمضان” سجن خميس مشيط بمنطقة عسير وبعدها نشطت أم الأطفال في محاولات من أجل إخراج زوجها من السجن العام، مستجدية عطف أصحاب الخير في سداد ديون زوجها في محاولة لاخراجه، ولكن كل المحاولات باءت بالفشل.
وفي أحد زيارات الزوجة تغريد لزوجها، وبينما كانت تستقل سيارة برفقة سائق خاص ومعها إحدى قريباتها وابنتها الصغيرة واثنين من أبنائها، وقبل الوصول إلى الرياض ( مكان سجن زوجها)، انقلبت السيارة لتفقد الأم وابنها الصغير (حسين) خمس سنوات حياتهما فورًا فيما أصيب ابنها الآخر وابنتها المعاقة.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا