الرئيسيةاخبارعربية وعالميةيوتيوب يفاجئ الباحثين عن فيديوهات داعش بنتائج صادمة
عربية وعالمية

يوتيوب يفاجئ الباحثين عن فيديوهات داعش بنتائج صادمة

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

أعلنت شركة يوتيوب أنها ستحيل الباحثين عن دعاية متطرفة عنيفة لما يسمى تنظيم “داعش” الإرهابي، إلى فيديوهات تدين الإرهاب.
وأضاف يوتيوب أن الباحثين عن بعض المواد التي أنتجها “داعش”، سيقدم لهم في المقابل فيديوهات “تكشف زيف أساطير” هذا التنظيم، حسب “بي بي سي”، السبت (22 يوليو 2017).
وأكد يوتيوب أنه يرغب في أن يساعد في منع الناس من اعتناق أفكار متطرفة، مبينًا أن تحميل مقاطع الفيديو الدعائية لتنظيم داعش، يناقض أحكام وشروط استخدام يوتيوب.
وأضافت الشركة المتخصصة ببث مقاطع الفيديو، أنها تطبق أفكارًا تتيح لها إعادة توجيه الباحثين عن مواد لتنظيم داعش نحو مواد تدين الإرهاب.
وتحاول هذه التقنية أن تنقل جمهور تنظيم داعش باتجاه مشاهدة مقاطع مصورة تفضح زيف التكتيكات التي يستخدمها لتجنيد أنصار جدد.
وأوضحت أنه سيعاد توجيه أي شخص يبحث عن مواد دعائية إرهابية -ومنهم أكاديميون وصحفيون- لأن هذه المحتويات ضد أحكامها وشروطها، ولهذا حذفت عند اكتشافها.
وكثرت الفيديوهات التي يبثها تنظيم داعش منذ عام 2014 على “يوتيوب”؛ إذ لم يعد غريبًا أن نصادف فيديوهات لعناصره وهم يرتكبون عمليات الإعدام ذبحًا أو رميًا بالرصاص، ويعاقبون بالجلد أو الصلب والرجم، بحجة تطبيقهم “شرع الله” بالمناطق التي يسيطرون عليها في العراق وسوريا.