الرئيسيةاخبارمحلياتمختص يؤكد: إنشاء جهاز أمن الدولة تطوير جاء في وقته -فيديو
محليات

مختص يؤكد: إنشاء جهاز أمن الدولة تطوير جاء في وقته -فيديو

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

أكد عضو هيئة التدريس بجامعة نايف للعلوم الأمنية، الدكتور محمد حميد الثقفي، أن إنشاء جهاز أمن الدولة هو تطوير جاء في وقته، وسيزيد من المحافظة على أمن الدولة ولاسيما في ظل الظروف الحالية.
وأشار إلى أن المملكة مقبلة على نقلة نوعية في مقومات الأمن الوطني كافة؛ تحقيقًا لرؤية 2030 وموضحًا أن المهام التى أوكلت إلى رئاسة أمن الدولة ستعزز من الأمن الداخلي ومكافحة الإرهاب والتصدي للتنظيمات التابعة لها.
وقال لـ”الإخبارية” تعليقًا على إعادة هيكلة وزارة الداخلية والأمر الملكي بإنشاء جهاز باسم رئاسة أمن الدولة يُعنى بكل ما يتعلق بأمن الدولة ويرتبط برئيس مجلس الوزراء وضم المديرية العامة للمباحث وقوات الأمن الخاصة وقوات الطوارئ الخاصة وطيران الأمن لرئاسة أمن الدولة: جهاز أمن الدولة الحديث لن يكون جديدًا فيما يتعلق بمهامه وإنما هو دمج هذه الجهات التي كانت معنية بشكل مباشر بالإرهاب وتمويله ومكافحة التجسس، مشيدًا بما حققته تلك القطاعات من إنجازات ونجاحات دولية، برفع علم المملكة خفاقًا في مجال مكافحة الإرهاب.
ووصف “الثقفي” رئيس أمن الدولة ونائبه بأنهما شخصيتان عظيمتان كان وسيظل لهما دور كبير في النجاحات الكبيرة في مكافحة الإرهاب.
وقال: الفريق الأول عبدالعزيز بن محمد الهويريني رئيس لـرئاسة أمن الدولة ومدير عام المباحث العامة، وعبدالله عبدالكريم عبدالعزيز العيسى مساعد رئيس أمن الدولة هما شخصيتان مرموقتان وتقفان خلف كثير من النجاحات التي حققتها وزارة الداخلية.
وِأشار: التشكيلات الجديدة في الأوامر الملكية تدمج الكثير من القطاعات لتزيد من فعالياتها لتحقيق الاستقرار الأمني المطلوب، مبينًا: “من المتوقع أن تكون فعالية الجهاز الجديد أكبر لوجودها تحت قيادة واحدة توجه كل القطاعات التي لها علاقة وتشترك في مكافحة الإرهاب والوقاية منه”.
وثمّن عضو هيئة التدريس بجامعة نايف للعلوم الأمنية، الدكتور محمد حميد الثقفي، إنشاء نادي “الإبل” ونادي “الصقور”، بإشراف سمو ولي العهد، ضمن القرارات الملكية، ما يجسد عناية القيادة الحكيمة بكل اهتمامات الشعب.
وأردف: “جميع المقومات المرتبطة بالأمن الوطني من سياسية وثقافية واقتصادية واجتماعية وزراعية جميعها موطن اهتمام ورعاية ودعم من القيادة الرشيدة حفظها الله”.