الرئيسيةاخبارمحلياتبعد تبرئة “العمل” لمفتشيها.. تساؤلات عن سارقي البقالة: لصوص أم مفتشون حقيقيون؟
محليات

بعد تبرئة “العمل” لمفتشيها.. تساؤلات عن سارقي البقالة: لصوص أم مفتشون حقيقيون؟

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

مع تأكيد وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في وقت سابق اليوم أن مَن ظهروا في فيديو سرقة إحدى البقالات بحيلة “التفتيش” ليسوا من مفتشيها أو منسوبيها، وذلك في توضيح للمتحدث الرسمي للوزارة خالد أبا الخيل، تتزايد التساؤلات عن حقيقة الفيديو، وسط مطالبات بتوضيح الجهات المعنية.
التدقيق في مقطع الفيديو الذي صُوِّر من كاميرات المراقبة في البقالة يكشف عن تبييت النية للسرقة، خاصة عندما طلب أحد الشخصين من العامل الخروج من موقع المحاسبة؛ لكي يدخل رفيقه للموقع، إضافة لذهاب الشخص الأول إلى داخل البقالة لتشتيت انتباه العامل.
ومن الملاحظات التي ترجح أن يكون اللصان منتحلَين صفة “مفتش” إخفاؤهم البطاقات التي تشترط جهات التفتيش الحكومية على موظفيها إبرازها عند الجولات التفتيشية.
وطالب عدد من المواطنين الجهات الحكومية أو الأمنية بإيضاح ما ظهر في الفيديو، وهل تم القبض على اللصوص؟ وما الذي اتُّخذ حيالهم من إجراءات؟
يُشار إلى أن “هاشتاق” على تويتر اتهم إحدى الجهات الحكومية مشيرًا إلى أن الشخصَين يتبعان لها، فيما لم يصدر عن تلك الجهة توضيحات بحسب صحيفة سبق.