عقوبة تعزيرية لمتداولي قضية فتاة أشيقر.. تعرف عليها

أكد المحامي المختص في قضائيا النشر الإلكتروني “ماجد قاروب” أن القوانين ذات العلاقة تمنع الحديث والتداول عن أي قضية في مرحلة الضبط أو التحقيق أو التقاضي، خاصة إذا تعلقت القضية بالعرض والشرف موضحا أنه يصبح من غير الجائز شرعا التداول والحديث في أعراض الناس لأن التحقيقات والحادثة تمت بمعرفة المحرم الشرعي للمتهمة، وهنا يمكننا القول إن القضية تعتبر ذات أبعاد عائلية واجتماعية ولا يجوز التطرق لها.
وفيما يخص الجانب القانوني في القضية أشار “قاروب” أن التحقيقات سوف توضح التهم الموجهة لصاحبة المقطع، وبالتالي سوف يتم النظر فيها أمام القضاء الذي سوف يقرر الحكم المناسب للقضية، كونها سلطة تقديرية.
في حين نوه المحامي “ناصر التويم” أن عدم التزامها بملابس غير محتشمة وانتشرت تلك المقاطع والصور دون قصد الترويج فالعقوبة تكون تعزيرية فقط، يحددها القاضي وفي الغالب لا تتجاوز السجن لمدة سنة والجلد وفقا لموقع عين اليوم.
بينما في حال كانت “فتاة أشقير” نشرت عبر مواقع التواصل بقصد الترويج لما أقدمت عليه من عدم الالتزام بلباس غير محتشم في أماكن عامة فهنا يطبق عليها نظام الجرائم المعلوماتية.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا