الرئيسيةاخبارمحلياتضربها وشتمها بالرسول.. طالبة الدكتوراة السعودية مشاعل تصفح عن المعتدي عليها عنصريا وتكشف أسبابها!
محليات

ضربها وشتمها بالرسول.. طالبة الدكتوراة السعودية مشاعل تصفح عن المعتدي عليها عنصريا وتكشف أسبابها!

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

أسدلت محكمة دبلن الأيرلندية، الستار على قضية الاعتداء العنصري الذي تعرضت له طالبة الدكتوراه السعودية مشاعل الخياط، باعتذار المعتدي وغرامة مالية، وذلك بعد ما يزيد على عام ونصف من الاعتداء عليها عنصريًا.
وأكدت “مشاعل” أمام المحكمة على معاناتها من أضرار نفسية وبدنية جراء الاعتداء عليها من قبل هذا الرجل، ما انعكس سلبًا على دراستها.
وقبل عام ونصف، كانت “مشاعل” تستقلّ حافلة في العاصمة الأيرلندية، عندما اعتدى عليها أحد الأشخاص بالضرب على كتفها، كما أنه وجّه ألفاظًا عنصرية هاجم فيها الإسلام والرسول، فطلبت له الشرطة.
وعرضت القاضية الأيرلندية التي نظرت القضية، على “مشاعل”، ما إذا كانت تقبل اعتذار المعتدي إن تقدم باعتذاره وتسامحه، قائلة لها: “المتهم أمامه فرصة عمل ستضيع عليه لو لم تنته القضية”.
واستجابت “مشاعل” لها بقبول الصفح عن المعتدي، حيث أنها تمنت له التوفيق في حياته، وأن تكون القضية درسًا يتعلم منه الجميع التسامح، والذي هو ركن أساس في الإسلام والأديان السماوية جميعًا.
ولفتت مشاعل الخياط، الى إن القاضية سألتها عن الجهة التي ترغب في أن يتم دفع الغرامة لها، فأجابت أنها من الأفضل أن تذهب لأي منظمة خيرية، وفقًا لـ “عاجل”.
وقالت مشاعل: “عقب انتهاء الجلسة الشرطة أخبرتني أن الرجل عبّر عن ندمه الشديد لما قام به تجاهها، مؤكدًا أن موقفه معها غير فكرته ونظرته عن الإسلام والمسلمين”.