مهندس تخرج من جامعة الملك فهد للبترول ولهذا السبب الشركات ترفض توظيفه!

يعاني المواطن عبد العزيز القحطاني، حاصل على شهادة البكالوريوس بتخصص الهندسة الميكانيكية، من رفض الشركات لتوظيفه منذ تخرجه وحتى اللحظة، بسبب إصابته بإعاقة حركية.
وأكد أن مسئولي التوظيف في الشركات لا يرغبون بمقابلة طلبه أثناء تقديم الملفات بسبب إعاقته الحركية وعدم وجود خبرة سابقة له، موضحًا أن ما تعرض له بسبب حادث سير خارج المملكة.
وبيّن عبد العزيز أن إعاقته الحركية لم تمنعه من مواصلة دراسته في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، مؤكدًا أنه صدم بالواقع عندما بدأ بالبحث عن وظيفة تتناسب مع تخصصه الجامعي، حيث قوبل بالرفض من معظم الشركات بسبب اعاقتي الحركية.
وأضاف عبدالعزيز: “الإعاقة ليست عائقا أمام العمل والرفض المستمر لطلبي، في حين أن فرص التوظيف تتناقص في ظل تخريج طلاب جدد عاما بعد عام”، وفقًا لـ “اليوم”.
وتابع: “في الآونة الأخيرة توجهت للبحث عن عمل اداري بعيدا عن البحث عن العمل في مجال تخصصي الجامعي إلا أني وجدت الرفض من جهات وشركات خاصة ولا أعلم ما هو السبب حتى الآن.
وطالب عبدالعزيز وزارة العمل والتنمية الاجتماعية والمسئولين في الجهات والشركات بالنظر في توظيف المعاقين حركيا، قائلًا: “عدم وجود الوظيفة لي حتى الآن يحول بيني وبين تكوين أسرة والاعتماد على نفسي في النفقات”.