الرئيسيةاخبارمحلياتعضو شورى يكشف تأثير استمرار زيادة رسوم المرافقين على المملكة
محليات

عضو شورى يكشف تأثير استمرار زيادة رسوم المرافقين على المملكة

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

أوضح عضو مجلس الشورى الدكتور فهد بن جمعة أنه لابد من الاستمرار في زيادة رسوم المرافقين الوافدين والتي بدأت في الأول من الشهر الحالي، بقيمة متراكمة سنوياً، كما هو مخطط لها، من دون تراجع، مشيراً إلى أنه كلما زادت الرسوم على المرافقين زادت فرصة السعوديين في الحصول على وظيفة، وزادت إيرادات الدولة، وقال إن الرسوم على المرافقين وعلى العاملين من الوافدين ستحد من البطالة والتستر التجاري من عشوائية كثرة المغاسل والبقالات في أحياء المدن وحتى القرى.
وأضاف ابن جمعة إن وزارة العمل أعلنت أن عدد السعوديين العاملين في القطاع الخاص بلغ 16.5 في المئة فقط، موضحًا أن حاجة سوق العمل من الوافدين 4 ملايين فقط، بينما يعمل الآن 11.8 مليون وافد، ومعظم هذه العمالة متسترة لا تضيف أية قيمة اقتصاديه للبلد، متهربة من الرسوم والإفصاح عن دخلها، وأن قرار فرض رسوم على المرافقين سيقلل من العمالة الأجنبية في القطاع الخاص، وسيزيد توظيف السعوديين برواتب مجدية، وستسهم الرسوم في إنفاقه جزءاً من راتبه داخل البلد، بدلاً من إنفاقه خارج البلد، بحسب “الحياة”.
وانتقد الرؤى التي تتحدث عن تسبب رسوم المرافقين والوافدين في ارتفاع أسعار الخدمات والمنتجات على المستهلك، وقال: «أسعار المستهلك ستحددها السوق، بحسب مستوى الإنفاق والطلب، فعندما تنخفض ستجبر القطاع الخاص على الخفض، وكلما تم توظيف سعوديين وإحلالهم مكانهم برواتب مجدية كثر الطلب في السوق على الخدمات والسلع». واستغرب الاعتماد على العمالة الأجنبية واعتبارهم مستدامين في البلد، وقال: «ليس للبلد سوى أبنائه الدائمين».