طهران تعتقل 23 من الحرس الثوري بعد تسريب وثيقة خطيرة

أعلنت المعارضة الإيرانية أن جهاز أمن المعلومات التابع للحرس الثوري والمعروف باسم “ساحفاسا” اعتقل 23 عنصرًا من عناصره بعد تسريب وثيقة للإعلام تتحدث عن تأسيس وحدة قرصنة إلكترونية منذ 4 أعوام مختصة في مهاجمة تركيا، وهو ما يتنافى مع الموقف الإيراني المعلن عن رغبتها في تعزيز التعاون مع أنقرة.
وأوضحت المصادر أن من بين المعتقلين لتحديد مصدر تسريب الوثيقة، محسن خاني، مهدي شكري، إسماعيل صالحي، مقداد رئوف، زهرا مهدوي، علي صداقت وحميد مهدوي.
وكشفت مصادر المعارضة الإيرانية الأربعاء الماضي، عن أن اعتقال العناصر الـ 23 جاء بعد عجز “حسن طائب” رئيس مخابرات الحرس الثوري عن اكتشاف مصدر التسريب الذي كشف الوثيقة للإعلام الإيراني المعارض، فكان أن شن جهاز “ساحفاسا” حملة الاعتقالات تحت ستار التحقيق والسعي للوصول إلى مصدر الاختراق.
وكشفت الوثيقة عن أوامر مباشرة من قيادة الحرس الثوري بتأسيس قوة قرصنة إلكترونية تحوي خبراء تقنيين ومختصين في البرمجة وعددا من الإعلاميين والمراقبين، وذلك لمهاجمة المواقع التركية سواء الرسمية أو الخاصة عندما تدعو الحاجة لذلك بحسب صحيفة عاجل.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا