بالصور: هكذا يستعد الفنلنديون لهجوم روسي

أعربت فنلندا عن قلقها الشديد من تنفيذ مناورات عسكرية روسية قرب حدودها وذلك بالتزامن مع تزايد حدة التوترات بين موسكو وحلف شمال الأطلسي “الناتو” حيث يقلق الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” من انضمام “هلسنكي” للحلف وتوسعه قرب أراضي بلاده.نتيجة لذلك، أجرى جنود بالجيش الفنلندي تدريبات مكثفة عبر شبكة معقدة من الأنفاق أسفل العاصمة “هلسنكي” تحسبا لأي هجوم أو غزو روسي، وتصل مساحة هذه الأنفاق إلى تسعة ملايين متر مكعب من الممرات الأرضية يمكنها استيعاب 600 ألف نسمة في حالة الطواريء.
تعد بعض المناطق في شبكة الأنفاق سرية لا يعلمها سوى البعض القليل بالجيش الفنلندي بينما تتاح بقية المساحات للمواطنين، وأفاد وزير الدفاع السابق لـ”وول ستريت جورنال” أن الجنود يتأكدون بهذه التدريبات على تميزهم وفرصهم في مواجهة أي أعمال قتالية أو غزو محتمل.
ويرجع إنشاء غالبية الأنفاق إلى ستينيات القرن الماضي ولكن تم تطويرها في العقود اللاحقة لمباغتة أي عدو محتمل وحماية السكان ويتخوف مسؤولون من المناورات الروسية المزمع تنفيذها في سبتمبر/أيلول القادم.
وكان “بوتين” قد صرح في وقت سابق قائلا: “فنلندا ليست عضوا في (الناتو)”، وألمح بأن روسيا سوف تتخذ إجراءات حال انضمامها للحلف.

 

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا