طبيبان سعوديان يسافران موريتانيا أثناء إجازتهما السنوية لعلاج المرضى بلا مقابل

أجرى طبيبان سعوديان تطوعاً 30 عملية قلب عاجلة لعدد من المرضى بموريتانيا معظمهم من النساء الحوامل.
وقرر الطبيبان وهما ناجي الخليف، وعلي المسعود التخلي عن إجازتهما السنوية، والتطوع بالسفر لنواكشوط في رحلة علاجية تحت مظلة رابطة العالم الإسلامي، من أجل علاج حالات صعبة.
وقال الدكتور ناجي الخليف أنه بعد تواصله هو وزميله مع عدد من الأطباء الموريتانيين ومعرفة تفاصيل الحالات المرضية، اتخذا القرار بتمضية الإجازة في إجراء العمليات الجراحية للمرضى دون مقابل.
وأبان أن هيئة الإغاثة العالمية تكفلت بتوفير كافة المستلزمات الطبية وإرسالها إلى نواكشوط، مضيفاً أنه بعد اكتمال الترتيبات توجها إلى نواكشوط، حيث تم إجراء تلك العمليات.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا