الرئيسيةاخبارعربية وعالميةأول تعليق لوزير الخارجية الأمريكية بعد المحادثات الدبلوماسية التي أجراها في الخليج
عربية وعالمية

أول تعليق لوزير الخارجية الأمريكية بعد المحادثات الدبلوماسية التي أجراها في الخليج

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

صرّح وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون أن المحادثات الدبلوماسية التي أجراها في الخليج قد تكون حققت إمكانيات قوية لحوار مباشر بين أطراف الأزمة، وهو ما يجب الوصول إليه في أقرب وقت، لكنه نبه إلى أن إيجاد حل لما يجري قد يستغرق مدة من الزمن.
تصريحات ريكس تيلرسون أدلى بها للصحفيين المرافقين له، خلال رحلته عودته من الدوحة، بعد قضائه أربعة أيام في الخليج منذ بداية هذا الأسبوع، إذ زار الكويت والسعودية، وقطر مرتين، التقى خلالها وزراء خارجية السعودية ومصر والبحرين والإمارات وقطر، زيادة على أمير قطر الشيخ تميم بن حمد.
وقال تيلرسون في رحلة العودة: “في رأيي، هناك تغيّر في حجم الاستعداد لحل الأزمة، على الأقل الانفتاح لمحادثات مباشرة، لكن ليس هذا ما أتيت لأجله”، مشيرًا أنه طرح عدة وثائق مع الأطراف التي التقى معها، وهي الوثائق التي تحدد بعض الطرق التي يمكن من خلالها إحراز تقدم.
وتحدث تيلرسون أن بعض الجوانب الخلافية بين الأطراف “معقدة”، ممّا يجل الحل النهائي والدائم يأخذ وقتا حسب قوله، مضيفا أن الدول الأربع (يقصد السعودية والإمارات وقطر والبحرين)، مهمة بالنسبة للولايات المتحدة من وجهة نظر أمنية، كما أن بلاده ترتبط مع الدول الأربع بعلاقات.
وأضاف الوزير أن الأطراف لا تتحدث مع بعضها في أي مستوى، وبالتالي فالرهان الآن هو تمكينهم من أن يكونوا وجها وجها خلال النقاش حول المسائل الكثيرة التي تهمهم، مبرزا أن بلاده قدمت بعض الإرشادات فيما يخصّ التعامل مع هذه المسائل التي تبدو “عاطفية في بعضها”.