بالفيديو: إخواني إماراتي سابق يفضح التنظيم ويهاجم القرضاوي ويتهم قطر بدعم الإرهاب!

كشف القيادي السابق بالتنظيم السري للإخوان المسلمين في الإمارات عبدالرحمن خليفة بن صبيح السويدي، أن التنظيم السري للجماعة أقام دورة خاصة في دبي عام 2010، لتحويل وسائل التواصل الاجتماعي لتأليب الرأي العام وإشاعة الفوضى ونشر المظاهرات والإضرابات، وكان المدرب محمد بن المختار الشنقيطي أحد العاملين في قناة الجزيرة القطرية، وحضرها مجموعة من الإعلاميين التابعين للتنظيم السري للإخوان المسلمين في الإمارات، وكانت على مدار 5 أيام.
وأكد السويدي خلال لقاء عرض اليوم الجمعة على تلفزيون أبوظبي ويتناول “الملفات القطرية في دعم الإرهاب”، دعم قطر للتنظيم السري للإخوان في الإمارات، عبر تدريب وتجهيز وإعداد جهات لإثارة القلاقل والفوضى في الدولة، محذرًا من الانجرار وراء التنظيم الإرهابي.
وأضاف السويدي أن قناة الجزيرة حاولت أن توصل ما يسمى بـ”الربيع العربي” إلى الإمارات، عبر تدريب وتجهيز وإعداد جهات لإثارة القلاقل والفوضى في الدولة، وتقديم الدعم اللوجيستي للقيادات الهاربة في تركيا، مبينًا أن قطر قدمت جميع التسهيلات واحتضنت الإخوان.
وأوضح السويدي أن هناك صلات بين قطر وإسرائيل وحماس، وصلات بين المؤسسات الخيرية القطرية مع التنظيم السري للإخوان، فيما يتعلق بجمع التبرعات، مؤكدًا دعم قطر لفتاوى من وصفه بشيخ الفتنة يوسف القرضاوي بالأموال، ومنها ما يبيح التفجيرات الإرهابية، مبينًا أن الإخوان تغلغلوا في التعليم والأوقاف والعمل الخيري بعد فرار القرضاوي إلى قطر خلال سبعينيات القرن الماضي.
وأوضح القيادي الإماراتي الإخواني السابق أن قطر سيطرت على اتحاد المنظمات الإسلامية الأوروبية عبر أموالها وتبرعاتها للجمعيات الخيرية، مشيرًا إلى أن فكر الإخوان والقرضاوي وراء التفجيرات في أوروبا، ومنها تفجير مانشستر في بريطانيا، حيث أثبتت التحقيقات أن منفذ التفجير كان يتردد على مسجد للإخوان.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا