الرئيسيةاخبارمحلياتآل الشيخ: ثوريو عرب الشمال والإخوان حشروا قطر في مأزقها الحالي وحمد بن خليفة سينتهي نهاية هذا الحاكم!
محليات

آل الشيخ: ثوريو عرب الشمال والإخوان حشروا قطر في مأزقها الحالي وحمد بن خليفة سينتهي نهاية هذا الحاكم!

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

قال الكاتب السعودي محمد آل الشيخ قطر سارت في ركب عرب الشمال المفلسين هؤلاء، وتبنت مقولاتهم، واستقدمت أساطينهم، سواء كانوا القومجية أو الإخونج المتأسلمين، فأصبحوا ينظرون لقادتها، ويرسمون مساراتها التنموية، فأقحموها في قضايا، وتحديات، وممارسات ثورية، ستقود قادتها إلى مصير القذافي، الذي تحلق حوله مجعجعون، ومنظرون عروبيون، وأقنعوه أن (إمبراطورية ليبيا العظمى) ستتحقق على يديه، وفي ليلة وضحاها لم يبق من أولئك المجعجعين والمصفقين معه في محنة أحد، وهلك غير مأسوف عليه.
وأضاف “آل الشيخ” في مقال منشور له بـ”الجزيرة” قائلًا حمد بن خليفة الذي اتضح أنه مازال يحكم قطر ويتحكم في قراراتها، أكاد أجزم أنه سينتهي نهاية القذافي، فعرب الشمال القومجية المتحلقين حوله، ومعهم جماعة الإخوان المفلسين، يُمنون هذا الشيخ الذي يحكم إمارة لا تتعدى مساحتها إحدى عشرة ألف كيلو متر مربع، بأنه إذا تبنى نظرياتهم الثورية التغييرية، سيبني إمبراطورية مترامية الأطراف، على كل بلاد العرب من المحيط إلى الخليج، وصدق المسكين هذه الكذبة المفبركة، وبذر ثروات بلده في هذا الحلم المضحك، الذي لا يمكن لعاقل أن يتبناه. الآن يبدو أنه تنبه إلى أن آماله ومغامراته وطموحاته، أصبحت تبتعد مع كل يوم جديد.
كما تابع الكاتب ثوريو عرب الشمال إضافة إلى جماعة الإخوان هم من حشروا قطر في مأزقها الحالي، ولو أن حمد عاقل ولم تكتنفه أحلام اليقظة المجنونة، لأدرك حقيقة مؤداها أن ثوريي عرب الشمال الذين يملؤون قطر، ويسيطرون على إعلامها، لم ينفعوا أوطانهم فلفظتهم، فكيف يمكن لمن لفظه وطنه، أن يُقدم له حلولا؟