الرئيسيةاخبارمحلياتتفاصيل جديدة في واقعة ساكب المادة الحارقة على فتيات جدة
محليات

تفاصيل جديدة في واقعة ساكب المادة الحارقة على فتيات جدة

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

كشفت معلومات جديدة في واقعة إيذاء النساء والفتيات في المراكز التجارية في جدة بمادة الأسيد الحارقة، حيث تبين أن المتهم السوري الذي يقيم مع مجموعة من أبناء جنسيته في حي وسط جدة يعمل فني صنع وتركيب لوحات دعائية في محل قرب المركز التجاري الذي ارتكب فيه جرائمه.
وروى الشاهد الرئيسي في الحادثة نصيف الحربي تفاصيل مشاهدته للواقعة التي حدثت في مركز تجاري على طريق الملك فهد.
وقال، إنه يعمل حارس أمن في المركز، ولاحظ شخصا يركض وهو ينظر خلفه وتبدو عليه آثار الإجهاد والتعرق وأنفاسه تتصاعد بشكل مريب، وفقًا لـ ” عكاظ”.
وأوضح أنه تقدم منه وسأله عن أسباب هروبه، فزعم المتهم أنه فقد حافظة نقوده وإقامته ويخشي من دورية أمنية عابرة أن تلقي القبض عليه.
وأخبر الحربي أنه طلب من الشاب البقاء في مكانه للتثبث من حالته غير أنه هرب سريعا إلى مركز تجاري مجاور، وأنه لم يكن في مقدوره متابعته أو الركض خلفه، لأنه كان مكلفا بحراسة الموقع ولا يمكن له مغادرته لأي سبب كان.
وتابع: “بعد أقل من ساعة حضر رجل أمن وسأل عن الشخص المشتبه به ذاته، وشرح له كل ما شاهده، وأكد له أنه يستطيع التعرف على الجاني حتى لو تم عرضه وسط 100 شخص”.
ولفت الى أن إدارة التحريات والبحث الجنائي استدعته للتعرف على المتهم في طابور العرض، وبالفعل تعرف عليه في ثواٍن قليلة.