الرئيسيةاخبارمحلياتبعد تهديده.. “مرتزقة قطر” يلفقون فيديوهات “تايلندية” لإسكات جميل الذيابي!
محليات

بعد تهديده.. “مرتزقة قطر” يلفقون فيديوهات “تايلندية” لإسكات جميل الذيابي!

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

لا يزال مرتزقة “قطر” يسيرون في ذات الوحل “الإخواني” لمواجهة الفضائح المتتالية، إذ يعمدون على تلفيق الأخبار والتعرض للشخصيات عبر مقاطع فيديو مفبركة، سعياً منها في إسكات الحقائق المزلزلة لـ”دويلة الغدر”.
ولم يكن تعرض رئيس تحرير صحيفة “عكاظ” السعودية الزميل جميل الذيابي، لهجمة شرسة من تلفيق المقاطع والقذف والتهديد الشخصي بـ”التصفية”، إلا امتداداً أصيلاً لسلوك جماعات “الإسلام السياسي” التي تتخذ من الدوحة مقراً لها.
ونشرت خلايا “عزمي بشارة” التي تتخذ من موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” ساحة حرب إلكترونية، مقاطع لتايلندي في ملهى ليلي، لتلفق شخصية الرجل وتقول إن المقطع لرئيس تحرير “عكاظ” في تايلند، بعد أن أوجعتهم الصحيفة في كشف الحقائق الثقيلة التي تشي بتورط قطر في دعم الإرهاب وتمويله.
وكانت حسابات “سوداء” نشرت فيديوهات ملفقة للإساءة للزميل جميل الذيابي، وبدأت الحملة على الزميل الذيابي بعد عنوان “عكاظ” العريض في صفحتها الأولى “كذب + غدر + خيانة = قطر” المنشور أمس، وما سبق من أخبار ومقالات ومشاركات في فضائيات عدة لفضح سلوكيات الدوحة.
وبدأ حساب “بوغنام” القطري الحملة، لتلحقه بعدها حسابات “قطرية” سوداء، وتستعر الحملة لتصل إلى حسابات تحمل صوراً لأمير قطر وأردوغان.
وأكد الزميل جميل الذيابي عدم تأثره من ما أسماه بـ”الحملة المسعورة الكاذبة”، مشيراً إلى أنها تنم على “هبوط أخلاقي مريع” عند مطلقيها، ومن يقف خلفها!
وشدد الذيابي على أن الحملة لن توقف صوت الحقيقة التي التزمت به “عكاظ” أمام قرائها منذ اليوم الأول، مستغرباً أن تستمر قطر في الارتماء في الحضن الإيراني والتركي وتبتعد أكثر عن أشقائها الخليجيين بحسب صحيفة صحيفة سبق.