الرئيسيةاخبارعربية وعالمية“الجزيرة” تصمت على أكاذيب قناة “العالم” وتصف اختراقها بالجريمة
عربية وعالمية

“الجزيرة” تصمت على أكاذيب قناة “العالم” وتصف اختراقها بالجريمة

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

لم تكتف قناة “الجزيرة” القطرية بما تبثه من أكاذيب واختلاقات وافتراءات على جيرانها الخليجيين، خلال الفترة الماضية، بل راحت تساند كل أعدائهم، وآخرهم قناة “العالم” الإيرانية، التي تعرض حسابها على “تويتر” لاختراق إلكتروني.
“الجزيرة” نفت ما نشره حساب القناة الإيرانية على موقع “تويتر” من توجيه شكر لها، بل وصفت عملية اختراق الحساب بأنه “سلوك شائن”، وعدته جريمة أخلاقية وقانونية، بينما لم يحدث أن وصفت قناة “الجزيرة” ما يُنشر من تلفيقات وأكاذيب وفبركات على حساب قناة “العالم” بحق الدول العربية، وعلى رأسها السعودية، بأي أوصاف.
ورحبت طهران بالتأكيد بموقف “الجزيرة”؛ حيث نقلت وكالة “مهر” الإيرانية للأنباء تصريحًا للجزيرة، فقالت “على وقع اختراق حساب العالم على موقع تويتر أعلنت قناة الجزيرة القطرية موقفها الرافض للسلوك الشائن بقرصنة أي حساب لأي مؤسسة إعلامية، واصفة إياه بأنه جريمة قانونية وأخلاقية تمس الحريات الإعلامية”.
كما سارع ياسر أبوهلالة مدير شبكة الجزيرة القطرية إلى إعلان رفضه ورفض قناته لاختراق حساب قناة “العالم” وكتب في عدة تغريدات متتالية “القرصنة، سلوك شائن غير أخلاقي، يذكر بقطّاعي الطرق، يمارسه من يعجز عن المنافسة، وما نرفضه بحق الأفراد، نرفضه بحق المؤسسات ولو اختلفنا معها، القرصنة هي فعل القراصنة، أي سلوك عصابة لا دولة، ولا مؤسسة، ولا شركة، والقرصان يقوم بفعلته لعجزه عن المنافسة التجارية المشروعة”.
ولعل تصريح الجزيرة وتغريدات مديرها توضح بما لا يدع مجالًا للشك إلى أين أصبحت تتجه بوصلة الدوحة بحسب صحيفة عاجل.