بالصور: لاعب بالدوري الإيطالي يقتل والدته وشقيقته بالسكين.. ومدربه السابق يكشف عن مفاجأة

تورط لاعب كرة قدم إيطالي في جرية قتل راح ضحيتها والدته وشقيقته الصغيرة البالغة من العمر 11 عاما.

قامت الشرطة في ميلانو بإلقاء القبض على اللاعب سالمون نياتاكيي بعد سلسلة من التحقيقات والحصول على شهادات من مدربيه السابقين بأنه عانى من الاكتئاب في الفترة الأخيرة.

قام الشقيق الأكبر رايموند بإبلاغ الشرطة بوقوع جريمة قتل والدته وشقيقته عندما اكتشف الأمر بعد عودته للمنزل.

وتم العثور على الأم البالغة من العمر 43 عاما، والشقيقة الصغيرة 11 عاما في ثبات تام بعد أن فارقتا الحياة بسبب إصابات متعددة بالسكين.

كان  سالمون نياتاكيي لاعبا له مستقبل في فريق بارما، قبل أن يتم الاستغناء عنه بسبب إفلاس الفريق، وظل بعد ذلك يلعب في فرق بالدوريات البعيدة عن الدرجة الأولى.

ولم يتم تجديد عقده مع فريقه الأخير في دوري الدرجة الرابعة هذا الصيف، بعدما ورط نفسه مع مجموعة من أصدقاء السوء.

علق مدرب نياتاكيي  السابق في بارما عن تلك الجريمة، قائلاً: من تصرفاته كان يتضح أنه يعاني من المشاكل، لكنه أبدا لم يتعارك مع أي شخص ولم يرفع صوته إطلاقا.

وأضاف: في الفترة الأخيرة عرفت أن نياتاكيي يعاني من الاكتئاب لذا قررت مساعدته وإعادته للتدريب، وعرضت عليه الانضمام معي في فريقي الجديد يبعد عنه سكنه 125 ميلا، هو بالفعل تدريب لمدة 15 يوما، ثم هرب.

نياتاكيي في قبضة الشرطة الآن لسماع أقواله ومعرفة سبب عملية القتل بحسب MBC.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا