الرئيسيةاخبارعربية وعالميةفضيحة جديدة لقناة الجزيرة.. تعرف على حقيقة حملة تضامن تكاسي لندن مع قطر! -صور
عربية وعالمية

فضيحة جديدة لقناة الجزيرة.. تعرف على حقيقة حملة تضامن تكاسي لندن مع قطر! -صور

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

سخر مغردون من الحملة التي قادتها قطر وتظهر مواصلات لندن تتضامن معها، في خلافها مع جاراتها بمجلس التعاون الخليجي ومصر- واعتبروها سقطة إعلامية جديدة من قناة الجزيرة.
وفُضح أمرها بعدما تبين أن الأمر لا يعدو أن يكون حملة إعلانات مدفوعة الأجر، حشدت لها القناة مراسلين وطواقم صحافية للتلاعب بمشاعر المشاهدين، وكررت القناة بثّ تقرير يظهر بعض سيارات الأجرة في العاصمة البريطانية لندن وهي مطلية بشعارات تدعو إلى فكّ “الحصار” عن قطر. ويظهر أن سائقي التاكسي ألصقوا شعارات “مساندة” لقطر.
واستغرب الكثير من المغردين، مما اعتبروه فضيحة إعلامية، لاسيما أن غالبية السيارات التي كانت تحمل الشعار مدفوع الأجر كانت راسية قرب مبانٍ تمتلكها الحكومة القطرية أو صندوقها السيادي أو أطراف مقربة منها.
وتبادل المغردون صوراً لعشرات الصور التي تظهر سيارات الأجرة في لندن وهي تحمل ملصقات دعائية مدفوعة الأجر لحملات إعلانية من ضمنها ما كان مخصصا للتسويق لشركات طيران من ضمنها الاتحاد الإماراتية والقطرية وطيران العربية.
وأظهرت صور منشورة على المواقع الرسمية لعشرات الشركات العاملة في ميدان الدعاية على وسائل النقل في بريطانيا سيارات أجرة، وهي تحمل ملصقات لمباراة كرة القدم التي جرت في لندن بين فريقي الهلال والنصر السعوديين.
وسخر مغردون من التقرير قائلين إنّ “لندن تتضامن مع السعودية” مستظهرين بصورة تحمل ملصقاً دعائياً لشركة الطيران السعودية. ويقول خبراء دعاية إن متوسط ما يدفعه المعلن يصل إلى 7000 جنيه إسترليني سنويا، يتقاضى منها سائق السيارة ما بين 1000 و2500 جنيه، ويتم إنفاق ما بين 1500 و2000 جنيه على أعمال الطلي والدهان وغيرها، ويقدر بعض الخبراء قيمة إلصاق إعلان صغير على مقعد واحد داخل السيارة بنحو 30 جنيهاً إسترلينياً شهرياً، يتقاضى نصفها السائق.