الرئيسيةاخبارمحلياتفي هذه الحالات.. يحق لعمال الخدمة المنزلية ومن في حكمهم نقل خدماتهم من صاحب عمل لآخر
محليات

في هذه الحالات.. يحق لعمال الخدمة المنزلية ومن في حكمهم نقل خدماتهم من صاحب عمل لآخر

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

قالت وزارة العمل اليوم إنه يحق لعمال الخدمة المنزلية ومن في حكمهم نقل خدماتهم من صاحب عمل لآخر، حال عدم تجديد رخصة إقامة للعامل بعد مضي 30 يوماً من تاريخ انتهائها.
وأمس الأول أكدت الوزارة أنه يتم نقل خدمات العامل أو العاملة المنزلية لصاحب عمل آخر في حال ثبت تأخر صاحب العمل بدفع الأجور لـ 3 أجور متتالية أو متفرقة دون سبب راجع للعامل؛ وذلك لإتاحة الفرصة لعمال الخدمة المنزلية، ومن في حكمهم للعمل مرة أخرى في الحالات التي لا يكون عامل الخدمة المنزلي ومن في حكمه سبباً في حدوثها.
وكان وزير العمل والتنمية الاجتماعية الدكتور علي بن ناصر الغفيص، قد أصدر قراراً وزارياً يقرّ نقل خدمات العامل أو العاملة من فئة عمال الخدمة المنزلية، ومن في حكمهم من صاحب عمل لآخر في 13 حالة، حيث تكفل هذه الإجراءات تحسين وتسريع الخدمات التي تؤثر تأثيراً مباشراً على جاذبية سوق العمل لعمال الخدمة المنزلية.
وقال المتحدث الرسمي للوزارة خالد أبا الخيل: “نصت الحالات التي يحق فيها نقل خدمات العامل أو العاملة من فئة عمال الخدمة المنزلية ومن في حكمهم من صاحب عمل لآخر، في حال ثبوت تأخر صاحب العمل في دفع أجور العامل لمدة ثلاثة أجور متتالية أو متفرقة دون سبب راجع للعامل، وعدم استقبال العاملة المنزلية من ميناء الوصول، وعدم استلامها من دور الإيواء خلال 15 يوماً من تاريخ وصولها للمملكة، كذلك في حال عدم قيام صاحب العمل باستخراج رخصة إقامة للعامل، أو عدم تجديدها بعد مضي ثلاثين يوماً من انتهاء التاريخ المحدد لاستخراجها أو تجديدها”.
وأضاف المتحدث الرسمي للوزارة: “كما يتم نقل خدمات العامل أو العاملة المنزلية من صاحب عمل إلى آخر في حال قيام صاحب العمل بتأجير خدمات العامل للآخرين دون علم العامل، أو عند تكليف العامل بالعمل لدى الآخرين من غير أقارب صاحب العمل حتى الدرجة الثانية، كذلك في حالة ثبوت تكليف العامل بأعمال خطرة تهدد صحته أو تهدد سلامة جسمه”.
ونص القرار على نقل خدمات العامل أو العاملة لصاحب عمل آخر في حال ثبوت قيام صاحب العمل الأول أو أحد أفراد أسرته بإساءة معاملة العامل، وكذلك في حال وجود شكوى من العامل أو العاملة ضد صاحب العمل، وتسبب صاحب العمل في إطالة أمد نظرها، بشرط ألا يكون العامل أو العاملة قد تسبب أو ساهم في إطالة نظر الشكوى أيضاً.