الرئيسيةاخبارمحلياتاستيقظوا على أصوات الصراخ.. الناجون من حريق المنزل الشعبي يكشفون تفاصيل اللحظات الفارقة في حياتهم- صور
محليات

استيقظوا على أصوات الصراخ.. الناجون من حريق المنزل الشعبي يكشفون تفاصيل اللحظات الفارقة في حياتهم- صور

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

تحدث الناجون من حريق المنزل الشعبي عن تفاصيل الدقائق الفاصلة بين الموت والحياة، عقب الحريق، الذي اندلع في منزلهم، فقال أحد الناجين وهو يتعافى في مستشفى الملك خالد أن النيران شبت وهم نيام واستيقظوا جميعا على أصوات الصراخ والاستغاثة، ونجح في آخر لحظة من الإفلات من ألسنة النار والدخان التي كانت تحاصر كل شيء في المنزل.
فيما قال آخر، أنه استسلم للنيران وبقى محاصرا بين الدخان واللهب قبل أن يتم تحريره بواسطة رجال الدفاع المدني إلى مكان آمن مع آخرين كتبت لهم حياة جديدة، بحسب “عكاظ”.
وأشارت المصادر الطبية إلى أن حروق الناجين تراوحت بين الدرجات الأولى والثانية والثالثة وصنفت بعضها بالخطورة وأخرى بالغة الخطورة وأخرى مستقرة، في حين روى شهود عيان آخرون في محيط مسرح الحادثة تفاصيل جديدة فقالوا «إن المنزل الشعبي تسكنه مجموعة من العمال يتبعون لإحدى شركات التشغيل، واندلعت فيه النيران فجرا، وشاهد الجيران تصاعد ألسنة اللهب وسارعوا إلى إبلاغ الجهات الأمنية فورا».
وأوضح الشهود أن النيران التهمت كامل المنزل الذي يفتقر إلى فتحات تهوية ما فاقم من حجم الخسائر البشرية، وشوهد رجال الدفاع المدني والهلال الأحمر يجلون جثث الموتى وينقلون المصابين. ووصف المتحدثون المنزل الشعبي بأنه عبارة عن غرف شعبية لا تصلح للسكنى. في غضون ذلك تعمل الأجهزة الأمنية بنجران على تحديد هوية المتوفين واستدعاء الكفلاء لاستكمال الإجراءات.