الرئيسيةاخبارعربية وعالميةالتقى بـ بن لادن.. تقارير مخابراتية أمريكية تكشف كيف تورط وزير داخلية قطر في أحداث 11 سبتمبر
عربية وعالمية

التقى بـ بن لادن.. تقارير مخابراتية أمريكية تكشف كيف تورط وزير داخلية قطر في أحداث 11 سبتمبر

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

جددت صورة متناقلة عبر مواقع التواصل الاجتماعي لوزير الداخلية القطري السابق عبدالله بن خالد آل الثاني وهو يعلن ولاءه للأمير قطر تميم بن حمد، من خلال توقيعه على صورة له كتب فيها عبارة “الله الأمير”، الحديث حول دعمه للارهاب.
وكان قد ذكرت تقارير أمريكية منها ما يتبع “الأف بي لأي” و “السي أي أي” فيما يخص أحداث الحادي عشر من سبتمبر، أن عبد الله آل ثاني كان السبب وراء فشل الاستخبارات الأميركية في القبض على مدبر هذه الأحداث قبل وقوعها
وأوضحت التقارير أن الوزير السابق قدّم الدعم والمأوى لخالد شيخ محمد العقل المدبر لهجمات سبتمبر في نيويورك.
وذكرت صحيفة التلغراف أن خالد شيخ محمد كان قد أعطي وظائف رسمية في الحكومة القطرية في العام 1992 ليهرب منها بعد أربع سنوات بعد أن سهل فراره مسؤول كبير في الحكومة القطرية.
وأردفت: “كان الأمريكيون يخططون لاعتقاله لضلوعه في تفجير في نيويورك في العام 1993 لكنهم فشلوا ليعتقل لاحقاً في غوانتانامو بعد سنوات من الإقامة في قطر”.
وأكدت التلغراف أنه عندما تم اعتقال الإرهابي عبد اللطيف الكواري في عام 2009 سمح له الوزير القطري السابق بالعودة إلى وظيفته القديمة في وزارة الداخلية القطرية بعد إطلاق سراحه، وفقًا لـ “الرياض”.
وذكر تقرير لقناة “اي بي سي نيوز” الأميركية أن بن لادن زار قطر والتقى وزير الداخلية السابق عبدالله آل ثاني بين العامي 1996 و 2000.