الرئيسيةاخبارعربية وعالميةبالفيديو والصور: تشييع مهيب للشيخ الجونفوري أحد أبرز علماء الحديث في الهند
عربية وعالمية

بالفيديو والصور: تشييع مهيب للشيخ الجونفوري أحد أبرز علماء الحديث في الهند

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

تُوفي أمس الثلاثاء الشيخ المُحدِّث محمد يونس الجونفوري، أحد أبرز علماء الحديث في الهند، وشيخ الحديث في جامعة مظاهر العلوم بسهارتفور، عن عمر يناهز 83 عاماً.
وأظهرت صور ومقاطع فيديو حضور جموع غفيرة في تشييع الشيخ إلى مثواه الأخير، وأصر طلابه على حمل جثمانه من المستشفى إلى جامعة مظاهر العلوم التي قضى جُلّ عمره فيها طالباً ومعلماً للحديث.
وُلد الشيخ – رحمه الله- في قرية كوريني قرب جَونفور، سنة 1355هـ، وبدأ طلب العلم وحفظ القرآن الكريم في سن مبكرة، وتخصص بعد ذلك في علم الحديث وأصبح أحد أبرز المتخصصين فيه، بل إن كبار شيوخه وأساتذته كانوا يرجعون إليه بعدما ظهر نبوغه وتميزه في تحقيق المسائل العلمية.
عمل أستاذاً في جامعة مظاهر العلوم بسهارنفور، وشرح صحيح البخاري، وصحيح مسلم وسنن أبي داود، والنسائي، وابن ماجه، والموطأ بروايتيه، وعددٍ من كتب الفقه وأصوله.
وللشيخ- رحمه الله- رسائل وأبحاث عديدة، باللغة العربية والأردية، جمع كثيراً منها أحد تلامذته، وطبع منها أربعة مجلدات باسم اليواقيت الغالية، كما جمع أصحاب الشيخ تقريراته الكثيرة على الكتب، وشُرع في طباعة شرح صحيح البخاري منها.
ويقول أحد طلابه، إنه ذات مرة أعطى للشيخ الجونفوري – وكان في جدة- كتاباً عن الشيخ عبدالعزيز بن باز- رحمه الله- فقام الشيخ الجونفوري بتقبيل الكتاب ووضعه على رأسه وأثنى على الشيخ ابن باز وذكره بالخير.
عانى الشيخ طيلة حياته من الأمراض، واشتد عليه المرض في آخر حياته، حتى توفاه الله- عز وجل- أمس في سهارنفور، وشارك في تشييعه جموع غفيرة من جميع أرجاء الهند.