الرئيسيةاخبارمحلياتالعوين يكشف عن 10 أخطاء وقع فيها وزملائه المذيعين.. ويبعث رسالة لـ الذيابي!
محليات

العوين يكشف عن 10 أخطاء وقع فيها وزملائه المذيعين.. ويبعث رسالة لـ الذيابي!

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

استنكر الكاتب والإعلامي الدكتور محمد العوين، حملة التشويه والسخرية التي طالت مذيع القناة الأولى محمد الذيابي، عقب الخطأ الغير مقصود الذي وقع فيه أثناء قراءة النشرة، وبعث له رسالة بألا ييأس فطالما وقع المذيعون في كل محطات الإذاعة والتلفزيون في العالم في أخطأ، ونصحه بأن يواصل مسيرته ويطأ بقوة وثقة على الأشواك التي تعترض طريقه حتى لو أدمت قدميه- حسب قوله.
وأورد العوين -في مقال له على صحيفة الجزيرة السعودية بعنوان “أمثلة من أخطاء المذيعين!”- عدة أمثلة وصفها بالظريفة مما وقع فيه هو وزملاء كثيرون، مؤكدًا أن هذه الأخطاء كانت دافعا إلى مزيد من البحث والسؤال عن الصواب، وأصبحت فيما بعد طرفا مسلية تروى.
وسرد الكاتب هذه الأخطاء قائلا: “كنت أستهل نشرة الأخبار المحلية فقلت: أيها الساعة السادة الآن الرابعة عصرا”. وقرأ جميل سمان: وصل فيليب حليب المبعوث الأمريكي إلى لبنان، بدلا من حبيب!. وقرأ عوني كنانة: وصل جلالة الملك فهد وفي معدته، بدلا من معيته!
وأضاف: “وفي أثناء التعليق على مبايعة الملك فهد -رحمه الله- قلت: يتشرف جلالته باستقبال المواطنين! والعكس هو الصحيح!. وقرأ ماجد الشبل: أيها السيدات والسادة أحييكم وأقدم لكم نخرة الأشبار!. وقرأ أحد الزملاء اسم رئيس الوزراء الياباني «ناكا سوني» بطريقة غير لائقة، بدون قصد طبعا وإنما خطأ من الطابع. وقدم أحدهم أغنية عنوانها «آه ياقلبي» 51 يا قلبي!”.
وتابع العوين: “وقرأ أحد الإذاعيين المصريين في إذاعة الرياض اسم مدينة «المجمعة» بالشدة على الميم الثانية والجيم معطشة باللهجة المصرية!. وقرأ الإذاعي المصري الكبير محمود سلطان اسم الرئيس أنور السادات: الرئيس المدمن! بدلا من المؤمن!”.
وختم الكاتب مقالته: “بالمناسبة، لا بد أن أذكر شيئا من خفة دم وظرف جميل سمان؛ فحينما سمعني أنطق اسمي في مقدمة النشرة الإذاعية ثلاثيا قال: لن يكون العوين أطيب مني؛ فقدم اسمه رباعيا “جميل محمد علي سمان”!، وكان يجيد تركيب الكلمات في أثناء تقديم أية أغنية؛ مثلا: نحن وإياكم مع محمد عبده في سكة التايهين!.