الرئيسيةاخبارعربية وعالميةبماذا علقت شركات التبغ العالمية على تطبيق الضريبة الانتقائية في دول الخليج؟
عربية وعالمية

بماذا علقت شركات التبغ العالمية على تطبيق الضريبة الانتقائية في دول الخليج؟

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

ذكرت مصادر أن شركات التبغ العالمية حذرت دول الخليج من حدوث تداعيات “غير مقصودة” جراء تطبيق الضريبة الانتقائية التي تصل نسبتها إلى 100% على منتجات التبغ.
وقالت المصادر نقلاً عن تلك الشركات بحسب صحيفة “الحياة” إن فرض الضريبة بشكل غير موحد لكل المنتجات أو طرحها بأسلوب معقد قد يفتح المجال لزيادة التجارة غير المشروعة ونشوء سوق سوداء لتهريب التبغ بين الدول العربية، مؤكدة دخول جماعات متشددة مثل تنظيم “داعش” في عملية الاتجار غير المشروع في التبغ ومشتقاته؛ لتمويل أنشطتها.
من جهة أخرى، ذكرت مؤسسة “يورومونتر” العالمية أن الاتجار غير المشروع يحتل المرتبة الأولى في قائمة الاتجار غير القانوني في منتجات قانونية، نظراً للعائدات الضخمة التي يجنيها المهربون، مستشهدة كذلك بما أعلنته منظمة الصحة العالمية أن سيجارة من كل 10 سجائر يتم تداولها بشكل غير قانوني توازيها خسارة ضريبية مماثلة للحكومات العالمية.
وتسعى شركات التبغ العالمية دوماً لتشجيع الحكومات – ومن بينها دول الخليج- على النظر بدقة في العواقب المحتملة “غير المقصودة” الناجمة عن الضرائب المفروضة، التي يمكن أن تؤثر في سوق التبغ القانونية، مشيرة إلى أن حجم السوق السوداء في المنطقة يقدر بـ58 مليار لفافة سنوياً أي نحو 30% من إجمالي السوق.