الرئيسيةاخبارمحلياتأرقام أمريكية تعترف: السعودية تتفوق علينا في احتياطي النفط
محليات

أرقام أمريكية تعترف: السعودية تتفوق علينا في احتياطي النفط

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

اعترفت دراسة أمريكية حديثة بتصدر السعودية مجددًا الدول صاحبة الاحتياطي النفطي الأكبر في العالم، بـ276 مليار برميل، مقابل 263 مليار برميل للولايات المتحدة الأمريكية.
وأكدت المعلومات أن إعادة النظر في احتياطيات النفط السعودية، كشفت عن 73 مليار برميل، لكنها أكدت في الوقت نفسه أن هذه الزيادة لم تكن نتيجة اكتشاف حقل نفط جديد.
وأوضحت أن الزيادة تعود إلى تغيير النظام الضريبي في البلاد؛ ما ساعد شركة أرامكوا السعودية في الاستفادة من هذا الفائض في عمليات استثمار جديدة في حقولها القائمة بالفعل.
وأصدرت الحكومة السعودية، في وقت سابق، مرسومًا ملكيًّا بتخفيض العبء على ضريبة الدخل على شركة أرامكو السعودية من 85٪ إلى 50٪.
وقد فعلت ذلك كجزء من خطتها لبيع أسهم العملاق النفطي في طرح عام؛ حتى تتمكن المملكة من تنويع اقتصادها الذي يركز على النفط.
وأضافت الدراسة أن خفض الضرائب سيكون حاسمًا في المساعدة في وضع تقييم أعلى للشركة؛ حيث إن السوق تقدر منتجي النفط على الربحية وليس فقط على ما تملكه من احتياطي تحت الأرض، وفقًا لموقع ماديسون المتخصص بشؤون الطاقة.
ومع ذلك، فإن الفائدة الإضافية من التخفيضات الضريبية أعطت أرامكو السعودية مزيدًا من الأموال للاستثمار في جلب إمدادات النفط غير المستغلة إلى السوق.
تتوقع ريستاد أن “يحفز النظام المالي المنقح عمليات التنقيب والتطوير التنموي في البلاد”.