الرئيسيةاخبارمحلياتعضو شورى خلال مناقشة رياضة البنات: اعطوا الخبز لخبازه.. وآخر يرد عليه: نحن نعرف نخبز
محليات

عضو شورى خلال مناقشة رياضة البنات: اعطوا الخبز لخبازه.. وآخر يرد عليه: نحن نعرف نخبز

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

أثارت عبارة أطلقها رئيس إحدى اللجان بمجلس الشورى، حفيظة رئيس لجنة أخرى، وذلك أثناء مناقشة توصية أمس الإثنين بإقرار منهج التربية الرياضية للبنين والبنات على السواء في المدارس، وهي التوصية التي لم يوافق عليها المجلس أثناء الجلسة.
وكان رئيس اللجنة التعليمية بالمجلس، الدكتور ناصر الموسى، قال في مداخلته إن التوصية تخص لجنته، ولا سيما أن وزارة التعليم هي المعنية بإعداد المناهج الدراسية، وقال موجهاً كلامه لرئيس لجنة الشؤون الاجتماعية للأسرة والشباب الدكتور عبدالله الفوزان: “اعط الخبز لخبازه ولو أكل نصفه”، الأمر الذي أثار حفيظة الفوزان، وشهد بعدها المجلس جدلاً كبيراً بين رؤساء اللجان.
وطالب الموسى خلال مداخلته لجنة الشؤون الاجتماعية بسحب التوصية، فاعتبر الفوزان بحسب ما أوردت “الحياة” أن هذا يعد سابقة خطيرة أن تأتي لجنة وتفرض وتوصي على لجنة أخرى، أو تهمش أعمالها، ورد على الموسى قائلاً له: “نحن نعرف نخبز”.
من جانبه، اقترح أحد الأعضاء تقديم دعم مادي للأسر التي فيها نساء بدينات وذلك بمنحهم “كوبونات” أو طرقاً أخرى لإشراكهن في الأندية الرياضية، في ظل ارتفاع أسعارها، مشيراً إلى أن حياة وظروف المرأة قد تؤدي لإصابتها بالسمنة والأمراض المزمنة.
وكانت التوصية طالبت بإقرار منهج التربية الرياضية للبنين والبنات، وإعداد مادة نظرية تقوم بتدريس تاريخ الرياضة والنشاط الرياضي، ولا تخص الممارسة الفعلية للرياضة البدنية للبنات في المدارس، بحسب مقدمتها لينا آل معينا.
ونفى المجلس ما تردد عن إسقاط التوصية موضحاً أنه فقط رأى الاكتفاء حالياً بما صدر عنه في عام ١٤٣٥هـ، حين طالب وزارة التربية بإضافة برامج للياقة البدنية للبنات بما يتفق مع الضوابط الشرعية ووضع برامج تأهيل مناسبة للمعلمات لتنفيذ البرامج اللياقية والصحية.